البيت الأبيض يبلغ الكونغرس رفضه التعاون مع التحقيق بشأن عزل ترامب ويصفه “بالغير شرعي”

    0
    60
    التحقيق
    البيت الأبيض يبلغ الكونغرس رفضه التعاون مع التحقيق بشأن عزل ترامب ويصفه "بالغير شرعي"

    قام البيت الأبيض بإبلاغ الكونغرس بأنه لا يقبل التعاون مع التحقيق الحالي بخصوص احتمال إطلاق إجراءات لتنحية الرئيس دونالد ترامب، قائلاً أن هذا التحقيق ليس له الصفة الشرعية الدستورية.

    وعقب البيت الأبيض على ذلك بالقول أن الديمقراطيين يعلمون جيداً أن الرئيس ترامب لم يرتكب أي خطأ، إلا أنهم ولأسباب سياسية خالصة ولرغبتهم في تغيير مسار نتائج انتخابات عام 2016- يستغلون قانون المساءلة للقيام بتحقيق يتجاهل الحقوق الأساسية المكفولة لأي أميركي.

    ويأتي هذا الموقف من البيت الأبيض بعدما قام المحامي بات سيبولوني مستشار ترامب مساء الثلاثاء بإرسال رسالة إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ورؤساء اللجان الثلاث التي تقوم بتحقيقات المحاكمة البرلمانية بهدف العزل، أعلن من خلالها عدم جاهزية البيت الأبيض للتعاون مع تحقيقات الديمقراطيين.

    وذكر سيبولوني عبر رسالته التي ارسلها إلى بيلوسي أن “تحقيقكم لا يستند على الأسس الشرعية الدستورية أو أدنى مظاهر الحياد”، كما وقال أنه في ظل هذه الظروف “لن يسمح الرئيس ترامب لإدارته بالدخول في هذا التحقيق المنحاز”.

    كما وأوضحت الرسالة أن الديمقراطيين يقومون بتهديد مسؤولي السلطة التنفيذية بالعقاب فقط  لقيامهم بممارسة حقوقهم وصلاحياتهم الدستورية الطبيعية ، منتهكين بذلك قوانين الحريات المدنية ومبدأ فصل السلطات.

    من جانبها ردت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بالحديث أن رسالة البيت الأبيض محاولة غير قانونية لطمس ما وصفته بجهود إدارة ترمب الوقحة في الضغط على القوى الأجنبية للتدخل في انتخابات 2020.

    ومن خلال بيان لها قالت بيلوسي إن الجهود المستمرة لإخفاء حقيقة إساءة استخدام الرئيس للسلطة ستعد دليلا آخر على حدوث عرقلة للعدالة.

    وانهت بيانها بالقول أن الرئيس ترمب ليس فوق القانون وسيكون مسؤولا عن أفعاله.

    من جهة أخرى قامت وزارة الخارجية الثلاثاء بمنع السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي غوردون سوندلاند من الظهور أمام لجنة في مجلس النواب لإعطاء شهادته في إطار التحقيق بخصوص ترامب.

    وطرح اسم سوندلاند كأحد اللاعبين المهمين في محاولة ترامب الضغط على أوكرانيا للقيام بتحقيق فساد مع خصمه المحتمل في انتخابات الرئاسة المقبلة عام 2020، الديمقراطي جو بادين ونجله، بحسب ما ذكرته شبكة “سي.أن.بي.سي” الأميركية.

    وبين البيت الأبيض مؤخرا فحوى مكالمة هاتفية قام بها ترامب مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم 25 يوليو/تموز الماضي لتهنئته بفوزه بالانتخابات الرئاسية.

    ويرى الديمقراطيون إن ترامب قام بالضغط على زيلينسكي باستمرار من اجل إجراء تحقيق حول أنباء عن أن بايدن حين كان نائبا للرئيس السابق باراك أوباما، قام بالتهديد بوقف المساعدات الأميركية لكييف إذا لم تتم إقالة أحد مسؤولي الادعاء، لأنه كان يحقق في قضية تخص شركة غاز على صلة بنجل بايدن.

    ونفى ترامب في أكثر من مرة ارتكاب أي خطأ في علاقاته مع الرئيس الأوكراني، مؤكداً على أن الهدف الوحيد كان النظر في الفساد.

    ووجه ترامب التهم  لبايدن وابنه بالوقوف خلف بعض أنشطة فساد في أوكرانيا، في حين يقول الديمقراطيون إن ترامب يسعى لتشويه سمعة بايدن قبل الانتخابات.

    ويلاقي التحقيق مع الجمهوري ترامب دعم واسع من الديمقراطيين في مجلس النواب، إلا أنه من غير المرجح أن يتم تمريره في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

    LEAVE A REPLY

    Please enter your comment!
    Please enter your name here