حركة النهضة تتصدر نتائج الإنتخابات التشريعية في تونس

0
19
النهضة
حركة النهضة تتصدر نتائج الإنتخابات التشريعية في تونس

سيطرت حركة “النهضة” على نتائج الإنتخابات التشريعية في تونس، والتي أجريت يوم الأحد الماضي، بـ52 مقعداً من أصل 217، وفق ما ذكرته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، مساء الأربعاء.

وجاء بعد حركة النهضة ، حزب “قلب تونس” في المرتبة الثانية بعد الحصول على 38 مقعداً بالبرلمان، ثم بعده  قائمة “التّيار الديمقراطي” بـ22 مقعد.

وحل في المرتبة الرابعة “ائتلاف الكرامة”، ليكون له 21 نائباً بالبرلمان الجَديد، أما بشأن حزب “الحُر الدستوري” فقد جاء خامساً بـ17 نائباً.

وبحسب النتائج الأولية التي ذكرتها الهيئة فقد حلت حركة الشعب في المرتبة السادسة، وكان من نصيبها 16 مقعداً.

ثم جاء بعدها حركة “تحيا تونس” بـ14 مقعداً، وتلتها حركة مشروع تونس بـ4 مقاعد، فيما حصدت قوائم أخرى على 33 مقعداً

وتحدث رئيس الهيئة نبيل نبيل أن الهيئة اتخذت قرار بشطب نتائج قائمة حزب “الرحمة” في دائرة بن عروس (جنوبي العاصمة)، بسبب ارتكاب رئيس القائمة حسين الجزيري “مخالفة” وهي بسبب قيامه بدعاية انتخابية غير مباشرة في برنامجه الإذاعي الذّي تقوم ببثه إذاعة القرآن الكريم، وتم منح المقعد لحركة “الشعب”.

وتابع نبيل وفق وكالة “الأناضول”، أن الهيئة قامت بإلغاء كذلك بشكل جزئي نتائج قائمة “عيش تونس” في دائرة “فرنسا 2” نتيجة تسجيل مخالفة “الإشهار السياسي (الدعاية)”، والترويج مدفوع الأجر عبر صفحات “فيسبوك”، وأثر ذلك على النتائج.

وبين أن المقعد الذّي تحصلت عليه القائمة أُسند لقائمة “التيار الديمقراطي” بفرنسا 2.

وأعلنت حركة النهضة في وقت سابق وضع شروط تُحدد ملامح تحالفاتها المقبلة، في حين بادرت قوى سياسية أخرى ومنها حزب “قلب تونس”- إلى تأكيد أنها ستختار المعارضة ولن يكون هناك تحالف مع النهضة.

الجدير بالذكر أنه أجريت، يوم الأحد الماضي ، في تونس ثاني انتخابات برلمانية بعد اندلاع ثورة يناير 2011 والتي تسببت في الإطاحة بنظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، فيما ينتظر إجراء جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية وسط الشهر الجاري.

بدورها ذكرت البعثة الأمريكية المشتركة لمراقبة الانتخابات إنها أقيمت وتمت في “هدوء وراحة”، على الرغم من حالة “الارتباك” الناتجة عن التداخل بين الانتخابات التشريعية والاستعدادات للجولة الثانية للانتخابات الرئاسية.

وسشهد دولة تونس، في 13 أكتوبر الحالي، جولة ثانية من انتخابات رئاسية بين قيس سعيد، المرشح المستقل، ونبيل القروي، رئيس حزب “قلب تونس”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here