الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يطالب تركيا بتأمين حدودها ويرفض الوقوف إلى جانب الأكراد

0
45
الأكراد
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يطالب تركيا بتأمين حدودها ويرفض الوقوف إلى جانب الأكراد

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن بقاء قوات بلاده في شمالي سوريا من أجل الدفاع عن الأكراد أمر  غير مقبول، وأنه من الأفضل أن تقوم أمريكا بالدفاع عن حدودها.

وتحدث الرئيس الأمريكي ترامب، خلال كلمة له بالعاصمة واشنطن، صباح اليوم الأحد، أنه طُلب من إدارته الوقوف بالقتال إلى جانب الأكراد شمالي سوريا فكانه رده بالرفض، قائلاً: “لن نقف مع طرف على حساب طرف آخر”.

وذكر ترامب أن الأكراد سيقومون بإخلاء الشريط الحدودي الذي تستعد تركيا تأمينه على امتداد حدودها.

وأضاف: “لنترك تركيا  تدير شؤون حدودها، ولا أعتقد أن على جنودنا أن يكونوا موجودين في تلك المنطقة”.

وواصل قائلاً أن الجنود الأمريكيين لا يجب عليهم أن يكونوا متواجدين في تلك المنطقة لحماية حدود بين بلدين، في الوقت الذي لم تستطيع فيه الولايات المتحدة بعدُ من حراسة حدودها الذاتية.

وأوضح دونالد ترامب أنه “إذا لم تقوم تركيا بالالتزام بحماية الأقليات وتقووم بتولي مسؤولية معتقلين تنظيم الدولة في شمال شرقي سوريا، فإن واشنطن ستضطر لفرض عقوبات قاسية وصعبة عليها”.

وتابع أن الولايات المتحدة قد فقدت العديد من جنودها وأفرادها في العراق دون طائل، وقامت أيضاً بالإنفاق هناك تريليونات الدولارات موضحاً أنه: “يتعين علينا القيام بسحب جنودنا من الحروب التي لا تنتهي، وقد مكسنا في سوريا عشر سنوات”.

من جهة آخرى بين ترامب إن الأمور في الشرق الأوسط الآن تبدو أقل أمناً واستقراراً مما كان قبل التدخل الأمريكي في العراق بحجة امتلاكه أسلحة دمار شامل.

وكشف الرئيس الأميركي عن قيامه بإخبار القادة العسكريين بأنه ينبغي عودة القوات الأمريكية التي بقيت في أفغانستان 19 سنة”.

في سياق متصل، قال البيت الأبيض أن واشنطن ستعمل على تخصيص مبلغ قدره خمسين مليون دولار لحماية الأقليات العرقية والدينية في سوريا.

يذكر أن الجيش التركي وبالتعاون مع “الجيش الوطني السوري” التابع للمعارضة السورية قد قام الأربعاء الماضي، بإطلاق عملية “نبع السلام” في منطقة شرقي نهر الفرات شمالي سوريا، “لتطهيرها” ممن يقول عنهم بالجماعات الإرهابية، ومن أجل القيام بإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here