يواكيم لوف يثق في قدرة المنتخب الألماني لبلوغ كأس أوروبا 2020

0
67
يواكيم لوف
يواكيم لوف يثق في قدرة المنتخب الألماني لبلوغ كأس أوروبا 2020

لا يزال  المنتخب الألماني لكرة القدم يسير بالفعل تجاه التأهل لنهائيات كأس أوروبا 2020 إلا أنه لا شك في أن المدير الفني يواكيم لوف مازال مطالبا بالكثير من العمل لجعل هذا الجيل من اللاعبين يتحول لفريق قادر على المنافسة على البطولات.

وعاني المنتخب الألماني من عدة ظروف صعبة أثناء الفترة الأخيرة من ضمنها كثرة الإصابات والوعكات الصحية بين العديد من لاعبيه، لكن نجح في التحدي تحت اشراف لوف وتقدم خطوة جديدة نحو نهائيات يورو 2020.

واستطاع المنتخب الألماني الفوز على مضيفه منتخب إستونيا 3 – صفر يوم أمس الأحد في إطار منافسات المجموعة الثالثة من التصفيات المؤهلة ليورو 2020، وذلك بعد فترة قصيرة من تعادله مع منتخب التانجو الأرجنتيني 2 – 2 في مباراة ودية.

ووصل رصيد نقاط المنتخب الألماني إلى 15 نقطة محتلاً المركز الثاني، بفارق المواجهات المباشرة خلف المنتخب الهولندي صاحب الصدراة، وبفارق ثلاث نقاط عن منتخب إيرلندا الشمالية، الذي يأتي في المركز الثالث، وذلك قبل جولتين من نهاية التصفيات.

وسيقوم المنتخب الألماني باستضافة نظيره البيلاروسي ثم يستضيف منتخب إيرلندا الشمالية في 16 و19 نوفمبر، على الترتيب، في حين يحل المنتخب الهولندي ضيفا ثقيلاً على إيرلندا الشمالية ثم يستضيف المنتخب الإستوني.

وذكر لوف قبيل رحيل المنتخب الألماني من تالين يوم الاثنين أن الموقف لم يتبدل. سنسعى في الفوز بأخر مباراتين وسنقوم بذالك. وسنتأهل إلى نهائيات البطولة الأوروبية، كان أسبوعا شاقاً لأن غياب العناصر كان متكررا. وكان علينا وضع الحلول ولم نقض أوقات طويلة في التدريبات.

وغاب عن المنتخب الالماني  أكثر من 12 لاعبا في مواجهة الأرجنتين من ضمنهم توني كروس لاعب خط وسط ريال مدريد الإسباني، كما عاند الحظ نيكلاس شتارك بشكل كبير.

الجدير بالذكر أن شتارك مدافع هرتا برلين كان يأمل في تسجيل مشاركته الأولى مع المنتخب في المباراة أمام الأرجنتين التي أجريت في دورتموند، إلا أنه غاب نتيجة تعرضه لمشكلة في المعدة، وبعدها تعرض لجرح في الساق لدى اصطدامه بطاولة في فندق إقامة المنتخب قبل المغادرة إلى إستونيا ليغيب عن مباراة يوم الأحد.

ولعب متوسط يوفنتوس إيمري تشان في مركز قلب الدفاع بالمباراة أمام إستونيا لكنه لعب لمدة 14 دقيقة فقط قبل أن يتعرض لحالةطرد بسبب الخشونة الزائدة.

وواجه المنتخب الألماني صعوبات عديدة أثناء الشوط الأول من المباراة بيد أن الأداء  أخذ في التحسن في الشوط الثاني وأنهى المباراة فائزا بثلاثة أهداف، سجل إلكاي غندوغان اثنين منها وكان الهدف الثالث من توقيع البديل تيمو فيرنر.

وأوضح المدرب يواكيم لوف: الأمور كانت أصعب مما توقعنا. بالطبع كان من الصعب التعامل مع وضع نقصان لاعب من صفوفنا لوقت طويل من المباراة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here