الإمارات تفشل في التحشيد لإسقاط محافظ سقطرى في عجمان

0
196
سقطرى
الإمارات تفشل في التحشيد لإسقاط محافظ سقطرى في عجمان

 قامت المخابرات الإماراتية بحشد أبناء سقطرى المغتربين والمتواجدين على أراضيها من أجل اجتماع عاجل في إمارة عجمان بهدف إسقاط محافظ سقطرى رمزي محروس الذي له مواقف ضد الوجود الإماراتي على جزيرة سقطرى.

وتحدثت مصادر صحفية إنه بالرغم من الضغوط الممارسة من قبل المخابرات الإماراتية إلا نسبة الحضور كانت قليلة للغاية مقارنة بكل السقطريين المقيمين أو المجنسين في الإمارات.

وذكر أحد الحاضرين إن ضابط مخابرات إماراتي قال للموجودين أن الهدف في المرحلة القادمة هو”اسقاط محروس من السلطة المحلية، نتيجة وقوفه ضد مشاريع الإمارات في الجزيرة”.

وأوضح ضابط المخابرات أن تواجد “السقطريين في الإمارات وحضور الفعالية يشير لولاء للدولة الإماراتية ولما تقوم به في سقطرى”.

وكان من يدير اللقاء وبأوامر من المخابرات الإمارتية “سالم بن ارحمه الشويهي”، الذي شدد على ضرورة ولاء السقطريين للإمارات.

كما وأكد ضابط المخابرات الإماراتي أن رمزي محروس “يعادي المشروع الإماراتي”. وأتهم محروس بأنه حجر عثرة ضد “تطوير سقطرى”.

وأبدى محروس تخوفه من استخدام الإمارات للاجتماع ورفض السقطريين للحضور في حملة انتقامية ضد وجودهم في الإمارات، وتوقيف بعض التُجار الموجودين من فترة ما قبل الحرب في عجمان والفجيرة.

وكان غالبية الحضور من ممن يرتدون الزي الوطني الإماراتي، وقال أحد الحاضرين بلهجته الإماراتية، مشيداً بما تقدمه بلاده في سقطرى من أعمال. ولوحظ رفع صور قادة الإمارات وعلمهم الوطني ولم ترفع أعلام اليمن.

وخلال فعالية ظهرت سيدة تظهر خلفها صور قادة الإمارات، وهي تهاجم الأحزاب والحكومة الشرعية ومحافظ المحافظة رمزي محروس.

بدوره تحدث محمد السقطري: نشعر وكأن الحاضرين يناقشون مستقبل أرض إماراتية وليست يمنية، وهذا عار كبير أن يصل الأمر إلى هذا الحد.

وبخصوص الفعالية الإماراتية تحدث مصدر مسؤول في السلطة المحلية: أنها غير مسؤولة وتؤكد أن مشروع الإمارات في الجزيرة هو مشروع استعماري، وتحاول استغلال المقيمين على أراضيها في أجندتها السياسية.

وقال المصدر ذاته أن “فشل الإمارات في الحصول على موطئ قدم في سقطرى دفعها للجوء إلى هذه الحيلة التي لا تخدمها بل ترفع من غضب السقطريين أكثر”.

الجدير بالذكر أن الإمارات لها قاعدة عسكرية في سقطرى، وقامت بتمويل وأدارة محاولة تمرد مسلحة في سبتمبر الماضي تصدت لها الحكومة الشرعية.

ووجه محروس التهم للمندوب الإماراتي في الجزيرة خلفان المزروعي بأنه من يقف خلف سرقة مولدات كهرباء الجزيرة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here