البنتاغون يتحدث عن مقتل أبو بكر البغدادي في عملية سرية في إدلب بموافقة ترامب

483
أبو بكر البغدادي
البنتاغون يتحدث عن مقتل أبو بكر البغدادي في عملية سرية وافق عليها ترامب في إدلب

تحدث مصدر مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي أمس السبت، في عملية تم وصفتها بالسرية حيث صادق عليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتم تنفيذها بمروحيات في إدلب شمال غرب سوريا، وفق ما أشارت به مجلة نيوزويك الأميركية عن المسؤول في البنتاغون.

ورفض مسؤولون أميركيون آخرون كانت وكالة رويترز قد تواصلت معهم التعقيب،كما ولم تعلق وزارة الدفاع الأميركية بعد على طلب للتعقيب.

وقبل انتشار هذه المعلومات، كان الرئيس الأميركي قد غرد على تويتر قائلا “شيء كبير للغاية حدث للتو”، دون أن يعطي مزيد من التفاصيل.

 

إلا أن البيت الأبيض ومن خلال بيان مقتضب ذكر أن ترامب سيدلي بتصريح “مهم جدا” صباح اليوم الأحد بتوقيت واشنطن (13:00 بتوقيت غرينتش).

كيف تمت العملية السرية الخاصة بقتل أبو بكر البغدادي ؟

وأوضحت مجلة نيوزويك أن قيادة العمليات الخاصة الأميركية قامت بتكليف فريقا للقيام بهذه العملية بعد ما ور لهم معلومات من المخابرات.

وتابعت المجلة أن الفريق دخل إلى مجمعا كان متواجد فيه البغدادي ونشب اشتباك بالأسلحة النارية لوقت وجيز ثم فجر البغدادي سترة ناسفة بنفسه وقتل.

وفي ذات السياق أشارت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي تأكيده تنفيذ عملية طالت البغدادي، إلا أنه لم يدلي بأي تفاصيل ولم يحدد إذا ما تم نجاح العملية.

كما وقالت شبكة سي.أن.إن الإخبارية عن مصدر اميركي مسؤول حديثه بإن الجيش الأميركي استهدف البغدادي في غارة شمال غربي سوريا. مضيفاً أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.أي) قامت بالمساعدة في تحديد مكان تواجد البغدادي.

الجدير بالذكر أن أبو بكر البغدادي والبالغ من العمر 48 عاما- عراقي واسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي، وكان قد انشق عن تنظيم القاعدة عام 2013، أي بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وقامت وزارة الخارجية الأميركية في وقت سابق بعض مكافأة قيمتها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

وظهر البغدادي للجميع وبشكل علني عندما صعد على منبر جامع النوري الكبير بالموصل عام 2014، وأعلن وقتها  قيام “دولة الخلافة” كما ظهر مرة أخرى قبل نحو عام في حديث لبعض قادة التنظيم.