حاكم دبي يخفف قوانين المشروبات الكحولية بهدف جذب السياح ومواجهة الانهيار الاقتصادي

0
418
المشروبات الكحولية ب
حاكم دبي يخفف قوانين المشروبات الكحولية بهدف جذب السياح ومواجهة الانهيار الاقتصادي

في خطوة جديدة ومغايرة من محمد بن راشد حاكم دبي لمواجهة الانهيار الاقتصادي بالإمارة الغنية، قامت إمارة دبي بالتخفيف من قوانين المشروبات الكحولية من أجل السماح للسائحين بشراء المشروبات الكحولية في المتاجر الخاضعة لسيطرة الدولة، والتي كانت في السابق تتاح فقط للمقيمين الحاملين للترخيص.

وذكرت وكالة اسوشيتد برس إن الإمارات تعيش أول انخفاض في مبيعات الكحول من حيث الحجم منذ عقد من الزمان.

جائت تلك القوانين الجديدة والتي تتيح لزوار دبي الحصول على تصاريح المشروبات الكحولية لأول مرة،في ظل تباطؤ اقتصادي واسع النطاق يؤثر على الدولة الغنية بالنفط.

وذكرت شركة أبحاث السوق يورومونيتور إنترناشونال من خلال تقرير قولها: “تواجه دولة الإمارات تحديات صعبة، حيث أن التغييرات في سلوك الشراء لدى المستهلكين والتركيبة السكانية أخذت بالتأثير على المبيعات”.

والجدير بالذكر أن أرباح الحكومة من المشروبات الكحولية تزيد حيث ان هناك ضريبة استيراد بتصل نسبة 50 ٪ على زجاجة من الكحول ، فضلاً عن ضريبة إضافية بنسبة 30 ٪ في دبي على الشراء من متاجر الخمور.

وسبق أن باعت السوق الحرة في دبي والتي تعود ملكيتها للحكومة أكثر من ملياري دولار من البضائع العام المنصرم وحده لأولئك الذين يسيرون عبر محطات المطار، بما في ذلك 9 ملايين علبة من البيرة و3 ملايين من زجاجات الويسكي و 1.5 مليون زجاجة من النبيذ. ولم تتطلب رخصة الكحول.

وتعتبر سلاسل متاجر الخمور والرئيسية في البلاد هما Maritime and Mercantile International ، وهي تعود ملكيتها لشركة طيران Emirates المملوكة للحكومة، و African & Eastern ويرجح أن شركة African & Eastern ، التي لم توافق على طلب التعليق، مملوكة جزئياً على الأقل من قبل الدولة أو الشركات التابعة لها.

ويتوقف دور الحانات والنوادي الليلية في دبي تمامًا على العمل داخل الفنادق أو المتصلة بها – حتى إيصالات المشروبات في مطار دبي الدولي تظهر أنها قادمة من فندق ملحق بالمطار، إلا أنه ومع هذه القيود، فإن المؤسسات التي تقدم المشروبات الكحولية تبدو دائمًا مكتظة في ليالي الخميس، وهي بداية عطلة نهاية الأسبوع الإماراتية.

بيد أن هذا أخذ بالتغير ببطء , وتسبب انخفاض أسعار الطاقة العالمية، وانخفاض قيمة سوق العقارات في دبي بنسبة 30٪ ، والمخاوف من الحرب التجارية، إلى تراجع أصحاب العمل في الوظائف المدينة. كما لا تبدو مواقف السيارات ممتلئة ايضاً كما كانت في السابق.

من جهته لم يستجب مكتب دبي للإعلام الحكومي ووزارة السياحة والتسويق التجاري بالحكومة لطلبات التعليق على برنامج الترخيص الجديد.

والجدير بالذكر أن الإماراتيون يرفضون الاستمرار في بيع الكحول على أراضيهم لكونها دولة إسلامية تحظر بيع الخمور أو تناولها

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here