قصف إماراتي في ليبيا يتسبب بتوقف العمل في مطار مصراتة بشكل مؤقت

521
مصراتة
قصف إماراتي في ليبيا يتسبب بتوقف العمل في مطار مصراتة بشكل مؤقت

ذكرت إدارة “مطار معيتيقة الدولي” في العاصمة الليبية طرابلس، اليوم الاثنين، أنه تم إغلاق المجال الجوي بصورة مؤقتة في مطار مصراتة الدولي، بعد قصف جوي لطائرات المشير المتقاعد، خليفة حفتر، وأخرى مسيرة إماراتية.

ومن خلال بيان عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك” أشارت إدارة المطار ، إلى عودة طائرة الخطوط الإفريقية القادمة من مطار تونس قرطاج لمطار صفاقس، نتيجة الإغلاق المؤقت للمجال الجوي لمطار مصراتة عقب تواجد طيران حربي بالمنطقة.

كما وقال الإعلام الحربي لعملية “بركان الغضب” التابع لحكومة الوفاق الليبية بالعاصمة طرابلس، أمس الأحد، أن مطار معيتيقة تعرض للقصق للقصف.

وقام الطيران بقصف المطار مرتين؛ الأولى صباح الأحد، والثانية مساءً، بحسب الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، مصطفى المجعي، الذي أوضح إن طيران حفتر قام بشن 4 ضربات على مطار معيتيقة، مساء الأمس.

وكانت وكالة “الأناضول” قد نقلت عن المجعي حديثه إن قصف حفتر للمطار بعد الإعلان عن عودة الحركة الجوية هو “عبث واستهداف للمنشآت المدنية”، بينما لم يوضح طبيعة الخسائر بسبب الضربات الجوية، كما لم يتم إصدار أي تعليق فوري من جانب حفتر حول هذ الأمر.

وفي صباح أمس الأحد، كان طيران إماراتي مسير داعم لقوات حفتر قد قصف مطار معيتيقة، وذلك بعد أيام من الإعلان عن قرب إعادة فتحه، وذلك بحسب وسائل غعلام ليبية .

ونقلت روزانا عن قناة “فبراير” : إن “الطيران الإماراتي المسير الداعم لحفتر قام باستهداف مطار معيتيقة الدولي”، بينما  ذكرت قناة “ليبيا الأحرار” عن مديرة مكتب الإعلام بوزارة المواصلات، عائشة البصير، قولها أن القصف استهدف نهاية مهبط المطار، من دون حدوث أي ضرر.

ويعد مطار معيتيقة هو المطار المدني الوحيد الذي لا يزال يعمل في العاصمة الليبية في الوقت الحالي، وعند توقفه تتم تحويل كل الرحلات إلى مطار مصراتة.

ومنذ بدء “حرب السيطرة على العاصمة طرابلس”، في الرابع من أبريل الماضي تعرض المطار لحوالي أكثر من 20 هجوماً.

الجدير بالذكر أن طرابلس مقر حكومة الوفاق، تعيش على وقع المعارك المسلحة منذ 4 أبريل الماضي بعد أن شنت قوات حفتر هجوماً للسيطرة عليها وسط استنفار لقوات “الوفاق”