غارت الإحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة متواصلة رغم وجود إتفاق التهدئة

0
147
قطاع
غارت الإحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة متواصلة رغم وجود إتفاق التهدئة

تحدثت مصادر إخبارية فلسطينية صباح اليوم السبت أن مقاتلات حربية إسرائيلية قامت بضرب عدة أهداف في قطاع غزة ، حيث قال الناطق باسم جيش الإحتلال تأكيده أن الغارات على غزة جائت ردا على إطلاق صواريخ على مدينة بئر السبع.

وذكرت قوات الإحتلال إن الضربات لم تستهدف مواقع حركة الجهاد الإسلامي، بل مواقع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بصفتها هي من تسيطر على القطاع.

وجاء هذا الهجوم بعد ان قام الجيش الإسرائيلي بإعلان أن منظومة القبة الحديدية، اعترضت صاروخين، تم إطلاقهما من قطاع غزة، فجر السبت، على مدينة بئر السبع، جنوبي البلاد، مما يزعزع هذه الهدنة هشة.

واوضحت وسائل إعلام إسرائيلية، ومنها هيئة البث الرسمية، إن طواقم الإسعاف، قدمت العلاج لـتسعة إسرائيليين، منهم خمسة أصيبوا بحالة من الهلع، إضافة لأربعة بكدمات خلال هروبهم للملاجئ.

بدورها، قالت مصادر أمنية فلسطينية أن الصواريخ الإسرائيلية طالت موقعين لحماس في شمال القطاع حيث يعيش مليونا فلسطيني تحت الحصار الإسرائيلي.


وقام الجيش الإسرائيلي منذ فجر الثلاثاء وحتى فجر الخميس، بشن عملية عسكرية على غزة، بدت بإغتيال القائد البارز في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا وزوجته، وتسببت بسقوط حوالي 34 شهيدا بينهم ثمانية أطفال وثلاث نساء، كما أصيب فيها 111 آخرون بجروح متفاوتة.

وفي ذات السياق تسببت مئات الصواريخ التي أقام بإطلاقها ناشطون ووصل بعضها لمناطق بعيدة شمالا إلى تل أبيب إلى إصابة الحياة بالشلل في أنحاء متفرقة من جنوب إسرائيل، كما وأصيب عشرات الإسرائيليين خلال هذه الهجمات.

الجدير بالذكر أن حركة الجهاد الإسلامي كانت قد أعلنت فجر الخميس التوصل إلى إتفاق لوقف إطلاق النار مع إسرائيل عبر وساطة مصرية، وبينت أن الجانب الإسرائيلي قبل مطلبها بوقف عمليات الاغتيال بالإضافة لوقف إطلاق النار على مسيرات العودة الأسبوعية عند حدود غزة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here