دراسة تبين علاقة اللبن والألياف بسرطان الرئة

243
بسرطان الرئة
دراسة تبين علاقة اللبن والألياف بسرطان الرئة

ذكرت مراجعة بحثية هامة على أن من يقومون بتناول كمية كبيرة من الألياف واللبن (الزبادي) قد يكونون أقل عرضة للإصابة بسرطان الرئة ، حتى وفي حالة كونهم مدخنين، بالمقارنة بمن لا يستهلكون الكثير من هذه الأطعمة.

وتناول الباحثون بيانات نحو عشر دراسات سابقة شملت مايقارب 1.45 مليون شخص بالغ في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة. وبعد المتابعة على مدى 8.6 عام في المتوسط، تم توثيق 18822 حالة إصابة بسرطان الرئة.

ومقارنة بمن لم يتناولوا اللبن الزبادي إطلاقاً، كان من استهلكوا أكبر قدر منه أقل عرضة وبنسبة تصل 19 في المئة للإصابة بسرطان الرئة.

وأوضح الباحثون خلال دراستهم التي تم نشرها في دورية الجمعية الطبية الأميركية لطب الأورام إنه تبين أن من تناولوا أكبر قدر من الألياف الغذائية كانوا أقل عرضة بنسبة 17 بالمئة للإصابة بسرطان الرئة.

أما بخصوص من تناولوا أكبر قدر من الألياف وأعلى كمية من اللبن فكانت نسبة الإصابة عندهم بسرطان الرئة أقل 33 بالمئة عمن تناولوا أقل قدر منهما.

وكانت الدكتورة شياو أو شو من المركز الطبي التابع لجامعة فاندربلت في ناشفيل بولاية تنيسي قد كتبت هي وزملاؤها في البحث “تشير دراستنا إلى فائدة صحية جديدة محتملة لزيادة الألياف واللبن في الغذاء في مجال الوقاية من سرطان الرئة”، وفق موقع “رويترز”.

ومن الفوائد الصحية للألياف واللبن الرائب أنها تعمل على تعزيز نمو الكائنات الحية الدقيقة المفيدة في الأمعاء، وخصائص البروبيوتيك”.

ومن الأطعمة المليئة بالألياف خضروات مثل الجزر والبطاطا والسبانخ والكوسا والخس والبروكلي والباذنجان والملفوف، بالاضافة لبعض أنواع الفواكه مثل الموز والفراولة والتفاح والخوخ والبرتقال، وهناك حبوب وبقوليات مثل القمح والبازيلاء والعدس والفاصوليا والفول والحمص.

وتبقى الصلة موجودة بين انخفاض احتمالات الإصابة بسرطان الرئة وبين تناول الكثير من الألياف واللبن، حتى بعد ما لاحظ الباحثون في الدراسة وجود عادات التدخين.

وتوصلت المراجعة البحثية في النهاية إلى أن من لم يقوموا بالتدخين تتقلص لديهم إحتمالية الإصابة بسرطان الرئة بنسبة تصل 31 بالمئة، عند تناولهم أكبر مقدار من الألياف واللبن، بالمقارنة مع 24 بالمئة عند المدخنين، و34 بالمئة عند المدخنين السابقين

تجدر الإشاراة إلى أن دراسات سابقة كشفت أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف، يعمل على انخفاض خطر الإصابة بالتهاب مفصل الركبة وهشاشة العظام، كما ويحافظ على صحة القولون.