أردوغان يصل الدوحة وسط إستقبال حار من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

0
337
تميم
أردوغان يصل الدوحة وسط إستقبال حار من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

قام أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الاثنين، بإستقبال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والذي حطت طائرته فى العاصمة القطرية الدوحة.

وحضر استقبال الرئيس التركي بمطار حمد الدولي كلاً من مساعد رئيس الوزراء القطري وزير الدفاع، خالد بن محمد العطية، والسفير التركي لدى الدوحة، فكرت أوزر، باللإضافة لمسؤولون آخرون من السفارة.

وفور وصوله إلى المطار توجه الرئيس التركي أردوغان إلى الديوان الأميري، حيث كان في استقباله هناك  أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ويصطحب أردوغان معه مجموعة من الوزراء وهم الرياضة والشباب محمد قصاب أوغلو، والخزانة والمالية براءت ألبيرق، فضلاةً عن وزير الدفاع خلوصي أكار، والصناعة والتكنولوجيا مصطفى ورانك، والتجارة روهصار بيكجان،إضافة لرئيس مكتب الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان.

وسيكون أمير قطر والرئيس التركي مترأسان الإجتماع الخامس للجنة الاستراتيجية العليا التركية القطرية.

وبعد القيام بتوقيع عدد من الإتفاقيات سيكون أردوغان حاضراً خلال مأدبة طعام يقيمها الشيخ تميم على شرف ضيفه.

الجدير بالذكر أن العلاقات التركية-القطرية الحالية توصف بالتقارب الفريد في وجهات النظر بشأن الكثير من القضايا الإقليمية والدولية، علاوةً على ما شهدته العلاقات الاقتصادية والتجارية من تطوُّر ملحوظ  أثناء السنوات الأخيرة، وتزايدت في ظل الحصار الذي تم فرضه على الدوحة في يونيو 2017.

يشار إلى أن العلاقات بين البلدين بدأت رسمياً عام 1979 عند افتتاح سفارتي البلدين في الدوحة وأنقرة، وتخلل العلاقات ازدهاراً كبيراً في حقبة حزب العدالة والتنمية، بزيارة رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء في ذلك الوقت، للدوحة بصحبة مجموعة من الوزراء، كما وتم توقيع اتفاق ثنائي، بغرض تطوير العلاقات في مجالي الاقتصاد والطاقة، بالإضافة لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

وتعتبر قطر أول دولة عربية يقوم أردوغان بزيارتها بعد توليه منصب الرئاسة، حيث زارها في ديسمبر 2014، لتتوَّج تلك الزيارات بزيارة ثانية للدوحة في 25 نوفمبر الحالي، وسط استمرار للحصار المفروض على قطر، والعداء المتواصل من دول الحصار لقطر وتركيا.

من جانب اخر كانت قطر في صدارة الدول التي قامت بتقديم الدعم لتركيا خلال تصدِّيها لمحاولة الإنقلاب العسكري الفاشلة التي عاشتها أنقرة في منتصف 2016، في المقابل كان الموقف الغربي والأمريكي غير واضح، وهو ما تقدّره تركيا، وتحدث عن ذلك الرئيس التركي أردوغان في أكثر مرة، .

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here