الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف مواقع لحركة حماس بذريعة الرد على إطلاق صواريخ من القطاع

261
الطيران
الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف مواقع لحركة حماس بذريعة الرد على إطلاق صواريخ من القطاع

قام الطيران الحربي الإسرائيلي بإستهداف مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) جنوب غزة بحجة الرد على إطلاق صاروخين من قطاع غزة  باتجاه المستوطنات المتاخمة.

وخلال منتصف الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء شن الطيران الحربي الإسرائيلي عدة غارات على خان يونس وبالتحديد موقع “عين جالوت” التابع لكتائب عز الدين القسام (الذراع العسكرية لحركة حماس) .

وتحدثت بعض المصاد أن الغارات استهدفت مواقع، أخرى ومن ضمنها موقع القادسية الذي يتبع بدوره لكتائب القسام، وطال القصف كذلك أرضا زراعية قرب موقع “تونس” للفصيل نفسه شرقي مدينة غزة.

وذكرت مصادر فلسطينية محلية أن القصف الإسرائيلي تسبب في حدوث أضرار وخيمة دون تسجيل اي إصابات.

وبينت المصادر أن القصف الإسرائيلي  شاركت طائرات حربية وطائرات استطلاع وكان منصب على موقع لكتائب القسام ومناطق زراعية جنوب القطاع، ومنطقة زراعية أخرى في منطقة حي الزيتون جنوب شرق غزة.

وأضافت أن ما حدث يوضح مدى هشاشة الوضع وتوتره، ويشير إلى أن الأجواء متاحة لكل الاحتمالات طالما بقيت الأوضاع على هذا النحو من التوتر.

من ناحية أخرى،قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن القصف طال مواقع في غزة وجاء كرد على إطلاق قذيفتين صاروخيتين على المستوطنات المتاخمة للقطاع، لافتاً إلى أن منظومة القبة الحديدة قامت بإعترض أحد الصاروخين.

ويأتي هذا القصف متزامناً مع تهديد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالرد بقوة وحزم على أي إطلاق للصواريخ من قطاع غزة،وخلال بيان له تعهد بأن تستمر إسرائيل بالمحفاظة على أمنها في مختلف الجبهات.

المزيد:زعم حزب أزرق أبيض غانتس يخفق في تشكيل حكومة إسرائيلية ويعيد التفويض لرئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي

وجائت هذه التطورات الميدانية في الوقت الذي يشهد فيه القطاع اتفاق هدنةوصفهم المحللين بالهش منذ التصعيد الإسرائيلي الذي تسبب بسقوط 35 شهيدا قبل نحو أسبوعين ، حيث كان من ضمن الشهداء قائدان عسكريان في سرايا القدس (الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي).

وأثناء الموجة الخيرة من التصعيد الإسرائيلي، كان جيش الاحتلال يركز في أهدافه وعملياته على مواقع وأشخاص يتبعون لحركة الجهاد الإسلامي، وتجنب استهداف المواقع العسكرية والمقرات التابعة لحركة حماس.