تعرفي بعض العادات التي تفسد الحياه الزوجيه

0
18
العادات
تعرفي بعض العادات التي تفسد الحياه الزوجيه

لاشك ن العلاقة بين الزوجين تعتبر من أهم العلاقات في الكون إلا أن هناك بعض الميعاقات و العادات التي دائما ما نغص عليهم حياتهم فتبدأ المشكلات بالتطور والإزدياد .

 

لهذا سنتعرف خلال هذا المقال عن بعض العادات التي تفسد الحياة الزوجية بالتفصيل:

 

1- متابعة التلفاز خلال تناول الطعام ، حيث أن تناول وجبة الغذاء أو العشاء يعطيكما فرصة مميزة للجلوس معا وجها لوجه. لذلك فإن الالتفات إلى التلفاز والبرامج المفضلة وأن يتم تفضيلها على الجلوس مع الزوج أو الزوجة سيقطع هذه الاهتمام الشخصي و تصبحان تتنازعان في ميزان (أنا أو التلفاز) وهنا تكمن بداية المشكلة.

والحل لهذه المشكلة أن يتم تخصيص وقت لتناول الطعام معا من 30-45 دقيقة، ويتم التحدث خلال هذا الوقت معا عن ما حدث في يومكم .

– القيام بتخصيص وقت للعائلة، والابتعاد عن الرد على الهاتف أيضا.

– عدم ترك زوجتك أوزوجك على مائدة الطعام وتقوم بإجراء اتصالتك الهاتفية فهذا نوع من الإهمال العاطفي والنفسي.

– لا تقم بإدارة ظهرك لزوجتك أو زوجك بشكل كلي على مائدة الطعام وتناولا الطعام سوياً فالجلوس وحيدا أمر مغاير لطبيعة البشر الاجتماعية فما بالك إذا كان الامريتعلق بزوجان يتشاركان حياة بأكملها.

 

2. عدم القيام بالإتصال على البيت في فترة الدوام الكامل فلا شك أن العمل يأخذ كل وقتنا غير أنه لن يأخذ كل تفكيرنا، فالحب يأخذ بالتراجع مع كل يوم يمر دون أن يكون هناك تواصل بين بالزوج والزوجة سواء كان في البيت أو العمل، فهل لا يستحق الطرف الاخر منا بعض الاهتمام، والكلام الطيب الذي يمهد لحياة زوجية ناجحة.

– والحل يكمن هنا في أن نبدأ بالاتصال منذ هذا اليوم او نقوم بارسال الرسائل التي تحمل عبارات الحب والشوق لبعضنا البعض.

-قومو بشراء حلوى تحبونها أو اصنعو طعاما تحبونه عندما تعودو من العمل. فاللفتات اللطيفة والبسيطة واليومية تزيد من راحتنا النفسية وبالتالي تزيل الكثير من المشاكل من أمامنا ومن أمام علاقتنا الزوجية.

3. عدم التجادل، فاختلاف وجهات النظر أمر العديد من الايجابيات كما ويعطي الزواج طبيعة ديمقراطية، غير أن التمسك بالرأي والاصرار على تنفيذه لا يسبب إلا فقط المشاكل.

– قوموا بالحديث في المواضيع التي تسبب الجدل ولكن بكل هدوء. ولا تقوموا باتخاذ القرارات وأنتما غاضبان. فيفضل أن تتركا مجال لبعضكما البعض للخديث عما يدور في عقلكما دون مقاطعة.

– الاحترام المتبادل ثم الحديث عما يضايقكما مثلا، “أن حديثك لي بأني مهملة في بيتي أمر يجرح مشاعري، او عندي اسباب لذلك استطيع أن اشرحهها لك.”

-التكلم بصورة عقلانية ورزينة دون أن يكون هناك تهديد أو وعيد، ومن غير إدخال اطراف أخرى فهاذا كله يؤدي لجلب السكينة والسعادة إلى البيت الزوجي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here