ترامب خلال جداله مع إيمانويل ماكرون يصف مقاتلي داعش بـ”اللطيفين”

0
17
إيمانويل ماكرون
ترامب خلال جداله مع إيمانويل ماكرون يصف مقاتلي داعش بـ"اللطيفين"

دخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مجادلة مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الثلاثاء بخصوص إعادة مقاتلي “داعش” المحتجزين حالياً في شمال شرق سوريا إلى بلدانهم.

وخلال حديثه للصحفيين في قمة قادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في لندن، عاد ترامب لتوجيه الانتقادات لإحجام أوروبا عن استعادة مواطنيها، قائلاً: إن “المقاتلين الأجانب المحتجزين في سوريا غالبيتهم من أوروبا”.

ثم لفت ترامب وجهه إلى ماكرون وطرح عليه سؤال عما إذا كان الرئيس الفرنسي “يحب استقبال بعض مقاتلي داعش اللطيفين؟”.

وتحدث ترامب قائلاَ: “أستطيع أن أعطيك إياهم، بإستطاعتك أن تأخذ كل من تريد”، ليكون رد ماكرون بشكل حاد وقوي قائلاً: “لنكن جادين”.

وتابع ماكرون في هذا الشأن: “هناك عدد كبير جداً من المقاتلين لديكم على الأرض، هم مقاتلون من سوريا والعراق والمنطقة.. صحيح أن لديكم مقاتلين أجانب قادمين من أوروبا، غير أن هذه أقلية ضئيلة من إجمالي المشكلة التي تواجهونها في المنطقة”.

ولاحقاً، خفف ترامب من حدة انتقاداته، معترفاً بأن “فرنسا قد تمكنت فعلياً من استعادة بعض المقاتلين”، وأضاف: “لكن لدينا الكثير من المقاتلين. لقد أسرنا الكثير من الأشخاص”.

وكثيراً ما طلب ترامب من الدول الأوروبية العمل على استعادة رعاياها، سواء كانوا يقاتلون من أجل “داعش” أو كانوا من أفراد أسر المقاتلين الذين تربطهم علاقة بذلك التنظيم. غير أن أوروبا كانت دائماً مترددة في تلبية الدعوة في ظل وجود مخاوف أمنية مرتبطة بعودتهم إلى بلدانهم.

يلفت أن جيمس جيفري، مبعوث ترامب إلى التحالف المناهض لـ”داعش”، قد تحدث خلال أغسطس الماضي: أن “هناك حوالي 10 آلاف من إرهابيي داعش محتجزين حالياً في سوريا”.

وأوضح أن نحو 80% من المقاتلين المحتجزين هم من سوريا أو العراق، والباقي من دول أخرى ومن ضمنها دول أوروبية.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد وصف خلال تصريحات سابقة حديث نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون ، بشأن حلف الناتو، بأنها “مقرفة”. بعد أن قال ماكرون عن الناتو بأنه “ميت دماغيا”.

وتحدث ترامب في لندن خلال حضوره قمة للحلف تأتي متزامنة مع الذكرى 70 لتأسيسه أن الحلف أدى مهمة عظيمة، وتصريحات ماكرون بشأنه “إهانة كبيرة” مضيفاً أنه يتوقع أن تنسحب فرنسا من الحلف، ولكنه لم يبين أسباب توقعه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here