حسن روحاني يتهم السعودية والكيان الإسرائيلي بأنهم يقفون خلف تصرفات أمريكا ضد إيران

0
13
حسن روحاني
حسن روحاني يتهم السعودية والكيان الإسرائيلي بأنهم يقفون خلف تصرفات أمريكا ضد إيران

قام الرئيس الإيراني “ حسن روحاني ”، بتوجيه التهم اليوم الإربعاء لكلاً من السعودية و(إسرائيل) بالمسؤولية عن الضغوط التي تقوم بممارستها الولايات المتحدة على بلاده.

ومن خلال تصريحات قامت بنقلها وسائل إعلام إيرانية تحدث “ حسن روحاني ” قائلاً: “السعودية والكيان الإسرائيلي هما من قاما بالطلب من البيت الأبيض أن يمارس الضغط (الاقتصادي) على إيران”، غير أنه قال إن الحكومة استطاعت دعم الاقتصاد واحتواء مشكلة التضخم.

وعاد للتأكيد على أن بلاده جاهزة للدخول في مفاوضات مع الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” والدول الأخرى من أطراف الاتفاق النووي، بيد أنه أكد على أن هذا مرهون برفع العقوبات الأمريكية المشددة المفروضة في الوقت الحالي على الجمهورية الإسلامية.

وأوضح “روحاني” أن“إيران تبقى ملتزمة بالاتفاق النووي، وقد اخبرنا العالم إنه ليس لدينا أي مشاكل في لقاء ترامب، ولكن اللقاء ينبغي أن يكون بعد رفع العقوبات”.

وتابع : “ما نحتاجه هو حقوق الشعب الإيراني.. وعندما تقوم أمريكا برفع إجراءات الحظر سيكون بإمكان الدول الست الإجتماع مع إيران”.

المزيد: ترامب خلال جداله مع إيمانويل ماكرون يصف مقاتلي داعش بـ”اللطيفين”

تجدر الإشارة أن الولايات المتحدة كانت في العام الماضي قد انسحبت، بصورة أحادية من الإتفاق النووي الذي كان الهدق منه منع طهران من الحصول على ترسانة نووية مقابل إعطائها بعض المزايا الاقتصادية.

وفي الوقت الحالي تقوم الولايات المتحدة بممارسة ضغوطا شديدة على إيران من أجل إجبارها على التفاوض على اتفاق أوسع يتجاوز برنامجها النووي، إلا أن طهران تؤكد على أنها لن تدخل في أية مفاوضات مع الولايات المتحدة ما لم تقم واشنطن بإظهار“حسن النية”.

وقامت إيران بإدخال خفضا واسعا على الالتزامات المنصوص عليها خلال الإتفاق بهدف الضغط على الدول الأخرى الأطراف به’ واتخاذ خطوات ملموسة من أجل ضمان المزايا الاقتصادية المنصوص عليها في الاتفاق لصالح إيران.

وأدت سياسة “أقصى ضغط” والتي تقوم واشنطن بممارستها على طهران إلى إجبار الأخيرة على انتهاج بعض الإجراءات التقشفية، ومن ضمنها قرار برفع أسعار الوقود والمحروقات، ما أدى لاندلاع احتجاجات شعبية كادت أن تتطور إلى انتفاضة تشكل خطرا على النظام الإيراني بأكمه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here