مسؤولون أميركيون يتحدثون عن مصادرة أجزاء من صواريخ إيرانية كانت في طريقها للحوثيين

0
142
صواريخ
مسؤولون أميركيون يتحدثون عن مصادرة أجزاء من صواريخ إيرانية كانت في طريقها للحوثيين
تحدث مسؤولون أميركيون عن أن سفينة حربية أميركية قامت قبل نحو أسبوع بإحتجاز شحنة من أجزاء صواريخ إيرانية موجهة كانت في طريقها إلى جماعي الحوثي في اليمن.
وتابع المسؤولون أن العملية قد وقعت شمال بحر العرب الأربعاء الماضي، وقام بتنفيذها سفينة حربية أميركية إضافة لفريق من قوات خفر السواحل الأميركية.

واضافوا أن هذه تعتبر المرة الأولى التي يتم فيها إحتجاز أجزاء متطورة كهذه كانت تخط طريقها نحو الحوثيين. وبحسب ذات المصدر، فإن حجز قطع صواريخ متطورة يعد دليل قاطع على قيام إيران بمواصلة تهريب السلاح للحوثيين.

ووفق الرواية الأميركية، فإن مدمرة الصواريخ الموجهة “فورست شيرمان” قامت باحتجاز قاربا صغيرا قبل أن تعتليه مفرزة من خفر السواحل وتجد بداخله أجزاء من الصواريخ.

وذكر المسؤولون الأميركيون إنه تم نقل طاقم القارب الصغير إلى خفر السواحل اليمنية، وأن أجزاء الصواريخ في حوزة الولايات المتحدة حاليا.

وأوضحت مصادر مطلعلة من واشنطن ناصر بأن هذا الأمر ليس جديدا بالنسبة إلى الأميركيين الذين يتحدثون عن وجود تجارة غير مشروعة للأسلحة بصورة هائلة في سواحل الخليج بين إيران واليمن، وبالتحديد باتجاه الحوثيين.

وأشار أن الكشف عن هذه المعلومات قد جاء بالتزامن مع اجتماع بين وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ورئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البرتغال.

اقرء المزيد: وزير الطاقة الأميركي بيري يتقدم باستقالته من منصبه دون ذكر الاسباب

كما وأوضحت المصادر إنه لا يوجد حتى الان رد رسمي إيراني على هذه الرواية الأميركية، غير أن وسائل إعلام إيرانية قد وصفتها بأنها ادعاءات، وربطتها بلقاء بومبيو ونتنياهو.

الجدير بالذكر أن إيران قد نفت في السابق مرارا وتكراراً الاتهامات الأميركية بتزويد جماعة الحوثيين في اليمن بصواريخ وطائرات مسيرة، بينما يقول الحوثيون إن ترسانتهم من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة هي من صناعة محلية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here