دراسة تتواصل إلى أن الحديث لبعض المشاكل المعقدة يعزز قوة العلاقات الزوجية

0
86
العلاقات الزوجية
دراسة تتواصل إلى أن الحديث لبعض المشاكل المعقدة يعزز قوة العلاقات الزوجية

كشف بعض الخبراء أن قيام الزوجين بتجاهل الحديث لبعض المشاكل المعقدة والتي يصعب حلها في العلاقات الزوجية له تأثير في إنخفاض السعادة الزوجية أو حتى الوصول للطلاق.

وذكر باحثون في إحدى الدرسات الصادمة أن الشجار يعتبر مفتاح العلاقات الزوجية القوية والسعيدة. بينما معظم الثنائيات الذين دام زواجهم في المتوسط 42 عامًا، يعتبرون أن العلاقة الحميمة هي الجزء الأكبر من حيث الأهمية في الزواج وتعززه، لكن الخبراء بينو أن الشجار هو مفتاح السعادة والإستقرار في الزواج، وليس العلاقة الحميمة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد لفت باحثون إلى أن الشجار له قدرة على تعزيز قوة العلاقات الزوجية بـ10 أضعاف، وذلك بالمقارنة باختيار الأزواج الكتمان والإبتعاد عن الجدال.

ومن خلال الدراسة التي قامت بها جامعة “تينيسي” الأمريكية، قام الباحثون بفحص بيانات 121 من الأزواج في الثلاثينات والسبعينات من العمر، متزوجين لفترة 9 سنوات و42 عامًا، وطُلب منهم أن يقوموا بتقييم مشاكلهم من عدة أبعاد.

وتوصل الباحثون إلى أن العلاقة الحميمة شكلت أهمية كبيرة عند الأزواج الأكبر سنًا، وجاء بعدها أوقات الفراغ، والبيئة الأسرية، والصحة والتواصل مع بعضهم البعض، إضافة للأمور المالية، بينما صنفت كلتا المجموعتين الأزواج الأكبر والأصغر سنًا، الغيرة على أنها من الاشياء الأقل أهمية.

واستنتج الخبراء أنه عند القيام بمناقشة غالبية المشاركين للمشاكل الزوجية، ركزوا على إيجاد حلول أبسط، مثل توزيع المهام المنزلية وكيفية قضاء وقت الفراغ، ونادرا ما تجادلوا بخصوص الأمور الأكثر تعقيدًا وتجاهلوها معتقدين أن تلك الطريقة تساعد في استمرار زواجهم.

بدورها بينت رئيسة الدراسة “إيمي راور” ، أن تركيز الأزواج أولًا على المشاكل الأكثر قابلية للحل، قد يعتبر وسيلة فعالة لتعزيز شعور كلا الطرفين بالأمان في العلاقة، مما يساهم على التطرق إلى المشاكل الأكبر.

وربما يبدو الأمر غريبًا، إلا أن “إيمي”أطهرت أن تجاهل التطرق إلى الأمور أو المشاكل الأكثر تعقيدًا ويصعب حلها في العلاقة، يتسبب في انخفاض السعادة الزوجية أو حتى الانفصال، ولا يعزز العلاقة كما اعتقد غالبية المشاركين.

وفي النهاية توصل الباحثون إلى أن الشجار أو الجدال له دور كبير في تعزيز نجاح وقوة العلاقة بـ10 أضعاف، كما لفتت “إيمي” إلى أن الأمر يرتبط أيضًا بأسلوب الزوجين في الشجار، والقدرة على اختيار الأمور التي تستحق حقًا الجدال.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here