بعد الإجماع من كافة الأطراف الكويتي نايف الحجرف أميناً عاماً لمجلس التعاون الخليجي

0
98
نايف الحجرف
بعد الإجماع من كافة الأطراف الكويتي نايف الحجرف أميناً عاماً لمنظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربية

أعلن قادة دول الخليج العربي خلال  القمة الخليجية الـ40، اليوم الثلاثاء، على اتفاقهم بترشيح الأكاديمي الكويتي نايف الحجرف أميناً عاماً جديداً لمنظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك خلفاً للبحريني عبد اللطيف الزياني، الذي انتهت المدة القانونية لتوليه المنصب بحسب النظام الأساسي للمنظومة الخليجية.

 

 

ويعتبر الحجرف بعد هذا الترشيح سادس أمين عام في تاريخ المنظمة الخليجية، والثاني من الكويت بعد الأمين الأول عبد الله بشارة.

وكان الحجرف قد ولد في مدينة الجهراء، شمال الكويت، وتلقى تعليميه لبكالوريوس المحاسبة في جامعة الكويت عام 1994.

وتحصل على شهادة لماجستير في التخصص ذاته من جامعة إلينوي في الولايات المتحدة الأميركية عام1997 . فيم نال عام 2002 الدكتوراه من جامعة هال في المملكة المتحدة.

الحياة السياسة للمرشح نايف الحجرف

تم تعينه وزيراً للتربية والتعليم العاليعام 2012 كما ونصب وزيراً لللمالية في عام عام 2017 غير أنه واجه عدة استجوابات من قبل نواب البرلمان، واستطاع تجاوزها بنجاح إلى أن قدم استقالته في شهر نوفمبر/تشرين الثاني هذا العام وذلك نتيجة رغبة الكويت بترشحيه لمنصب أمين عام لمنظمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

تجدر الإشارة أن ترشيح الكويت للحجرف بالرغم من قلة خبرته في السياسة الخارجية، قد جاء بسبب وجود رضا تام عليه من جميع الأطراف في منظومة مجلس التعاون الخليجي، حيث يمتلك علاقات جيدة مع كلاً من السعودية والبحرين والإمارات، بالإضافة لدولة قطر، وعمان التي قامت بالانسحاب من ترشيح أمين عام لها رغم أحقيتها في المنصب.

وتعتبر أولى مهام الحجرف هي محاولة إعادة الحياة إلى الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، والتي حرص عبد اللطيف الزياني على محاولة تجميدها وقتلها، علاوةً على تفعيل دور اللجان المختصة والتي تسعى إلى الوحدة السياسية والاقتصادية.

وكان ممن تولى هذا المنصب السياسي والدبلوماسي في البداية الكويتي عبد الله بشارة بين أعوام 1981 و1993، ثم جاء بعد ذلك الإماراتي فاهم القاسمي بين أعوام 1993 و1995، ثم تولى المنصب السعودي جميل الحجيلان بين أعوام 1995 و2002، قبل أن يعين القطري عبد الرحمن العطية  في عام 2002 حتى عام 2011.

وكان اخر من تولى المنصب البحريني عبد اللطيف الزياني عام 2011 حتى انتهاء فترته هذا العام واختيار الحجرف بديلاً له.

الجدير بالذكر أنه يتم انتخاب أمين عام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بحسب المادة 14 من النظام الأساسي للمنظومة، التي تنص على حصر فترة الولاية في 3 سنوات، غير أن الدول الخليجية في الغالب ما تقوم بالتمديد لثلاث دورات اخرى قبل أن تغيّر الأمين العام مرة ثانية وبذلك يكون الحجرف مرشحاً للمكوث 9 سنوات في منصبه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here