الإمارات تكثف من إتصالاتها لتدشين علاقات دبلوماسية وعلنية مع إسرائيل

249
علاقات دبلوماسية
الإمارات تكثف من إتصالاتها لتدشين علاقات دبلوماسية وعلنية مع إسرائيل

تحدثت مصدر  إسرائيلي رفيع المستوى عن أن الإمارات وإسرائيل تقيمان إتصالات مكثفة، من أجل الإتفاق على موعد الإعلان عن تدشين علاقات دبلوماسية وعلنية بين الطرفين.

 

 

وذكر المعلق في إذاعة الجيش الإسرائيلي للشؤون العربية جاكي حوكي إنه لن يكون مستغربا إذا قامت الحكومة الإسرائيلية بالإعلان قريبا عن فتح ممثلية دبلوماسية لإسرائيل في أبوظبي.

ومن خلال تقرير قامت بنشره صحيفة “معاريف”، اشار حوكي إلى أن السؤال الذي ظل يطرح نفسه ويحتاج إلى جواب هو موعد الإعلان عن تدشين العلاقات الدبلوماسية: هل سيحدث هذا قبل إجراء الانتخابات الإسرائيلية أم بعدها؟

ووصف مظاهر الغزل العلنية بين قادة الإمارات وإسرائيل تشير على أن أبوظبي أصبحت جاهزة لتدشين علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

كما ولفت حوكي الأنظار إلى أن عبدالله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي  قام الأسبوع الماضي بالمبادرة إلى مغازلة إسرائيل علنا عبر نشر تغريدة على حسابه على تويتر، تتضمن رابط مقال نشر في إحدى الدوريات البريطانية يتكلم عن العلاقات المتطورة بين إسرائيل ودول الخليج؛ حيث كان المقال بعنوان “تحالف عربي إسرائيلي يتبلور في الشرق الأوسط”.

وأشار إلى أن تل أبيب قامت بتفسير ما أقدم عليه الوزير الإماراتي على أنه لفت الأنظار إلى حرص بلاده على قيام علاقات سلام معها.

وأضاف حوكي قائلا أن تغريدة بن زايد لم تكن مفاجئة لأحد في تل أبيب، مبيناً أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو استغلها، ولفت إلى أنها تدلل على “الاتصالات والجهود الكثيرة التي تتم بهدف تطوير العلاقات مع العالم العربي، وهي الجهود التي يُفضل أن يتم في هذه الفترة المحفاظة على سريتها”، على حد وصفه.

كما ونوه إلى مسارعة وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس لشكر بن زايد، وطالبه بالمباشرة بتعزيز العلاقات الاقتصادية مع تل أبيب.

وأوضح أيضاً أن الإمارات وإسرائيل ترتبطان بعلاقات اقتصادية ودبلوماسية قوية، فضلاً عن سماح القيادة الإماراتية لعدد من الوفود الإسرائيلية، وخاصة الأكاديمية والرياضية بزيارة أبوظبي والحضور لفعاليات ومنتديات تنظم هناك.

وتابع حوكي بأن إسرائيل والإمارات تجمعهما علاقات خاصة مع الولايات المتحدة ونظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي؛ لافتاً إلى أن هناك “تحالفا رباعيا”، يضم كلاً من تل أبيب وأبوظبي والقاهرة وواشنطن.

وأشار إلى أن التحالف “الرباعي” يعتمد على مصالح مشتركة، تتمثل في مواجهة إيران والحركات الإسلامية السنية.

وبين حوكي أن إسرائيل عبر تعزيز علاقاتها مع الإمارات ستستطيع  الحصول على “بطاقة دخول للسوق الاقتصادي الغني والواسع في الخليج”؛ بينما أن قادة الإمارات ييسعون لتقوية العلاقة مع إسرائيل بسبب اعتبارهم لها أن مكسب إستراتيجي على اعتبار أنهم أصبحو يرتبطون بقوة إقليمية كبيرة؛ في إشارة إلى الكيان الإسرائيلي.

وتحدث حوكي عن أن حرص من أسماهم “ممثلي عائلة آل نهيان” في أرجاء العالم على إرسال التهاني لإسرائيل و”الشعب اليهودي” بعيد الأنوار” يشبه حرص الجنود على الانضباط والطاعة لقادتهم في الجيش”، مشيراً إلى أن السفارات الإماراتية في كلاً من واشنطن وباريس ولندن وممثلياتها في نيويورك قد قدمت تهانيها بالعيد عبر نشر الصورة التي ترمز لعيد الأنوار.