مريضة تموت حرقاً على سرير العمليات في رومانيا .. شاهد التفاصيل

0
137
رومانيا
مريضة تموت حرقاً على سرير العمليات في رومانيا

تعرضت مريضة في مستشفى في دولة أوروبية وبالتحديد رومانيا للموت بعد أن اندلعت النار بجسدها خلال خضوعها لعملية جراحية.

وقام الأطباء الجراحون، في مستشفى فلورياسكا في العاصمة بوخارست، باستخدام مطهراً يتضمن بداخله على الكحول، وذلك قبل إجراء العملية الجراحية للمرأة، التي كانت تواجه مرض سرطان البنكرياس، في 22 ديسمبر/ كانون الأول.

وبعد ذلك، شرع الجراحون باستخدام مشرطاً كهربائياً إلا أنه لامس الكحول فأدي لإشتعال النيران في جسد المرأة التي تبلغ من العمر (66 عاماً) على طاولة العمليات.

وفق وسائل إعلام محلية فقد عانت المرأة على إثر ذلك من حروق في حوالي 40 في المئة من جسدها، وقد ماتت في المستشفى بعد أسبوع واحد من الحادث. من جهتها  بدأت الشرطة بفتح تحقيق في قضية موت المرأة،

وتحدث أفراد من عائلة الضحية لوسائل إعلام محلية إنه لم يتم إبلاغهم بـ”جسامة الوضع” أو تفاصيل ما جرى ، حيث تم إبلاغهم فقط بأنّ ما حصل كان “حادثاً”.

وتابعوا: “وصلتنا بعض التفاصيل من وسائل الإعلام، عندما تم إذاعتها عبر محطات تلفزيونية. ونحن لا نوجه اتهامات، نريد فقط أن نفهم ما الذي حدث”.

بدوره تعهد فيكتور كوستاش ، وزير الصحة الروماني بفتح تحقيق شامل في هذا الحادث “الصادم” واتخاذ التدابير اللازمة.

وأوضح من خلال بيان قام بإصداره: “نأمل أن نتعلّم من هذا الحادث المقلق”، “أنا وفريق وزارة الصحة الذي أقوم بإدارته سنبذل كل ما في وسعنا من أجل كشف الحقيقة”.

أما نائب وزير الصحة، هوراتيو مولدوفان، فقال أنه: “كان ينبغي على الجراحين أن يعلموا أنه من الممنوع استخدام مطهر يحتوي على الكحول خلال العمليات الجراحية التي يستخدم فيها المشرط الكهربائي”.

الجدير بالذكر أن دولة رومانيا تعتبر من أقل دول الإتحاد الأوروبي إنفاقا على نظام الرعاية الصحية الخاص بها، وذلك على جميع المستويات سواء كان على مستوى الفرد أو كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي.

كما وتعد رومانيا من أعلى الدول في معدلات وفاة الأطفال في أوروبا، كما ويواجه البلد  مشكة في البنية التحتية للمستشفيات بالاضافة لنقص مستمر في الطواقم الطبية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here