رئيس الوزراء القطري الأسبق بن جاسم يبعث برسالة لقادة الخليج.. تعرف على التفاصيل

206
بن جاسم
رئيس الوزراء القطري الأسبق بن جاسم يبعث برسالة لقادة الخليج.. تعرف على التفاصيل

تحدث الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس الوزراء القطري الأسبق،  من خلال تعليقه على قدوم عام 2020، أنه يتأمل بفتح صفحة خليجية جديدة وأن تسود الحكمة مواقف القادة؛ وسط الحديث، في شهر ديسمبر الماضي، عن قرب حدوث انفراجة بشأن الأزمة الخليجية.

وتابع بن جاسم من خلال سلسلة تغريدات له على حسابه بموقع “تويتر” أنه لن يتحدث عن السنة السابقة، مشيراً إلى أنه سبق أن علق على بعض إشكالياتها.

وواصل: “غير أنني أتمنى أولاً لأميرنا وللشعب القطري الكريم، ولكل من يعيش على أرض قطر الغالية، وكذلك للأمة الخليجية والعربية والإسلامية، أن تكون هذه السنة سنة خير عليهم  وتقدم واذدهار”.

وتابع بن جاسم، الذي كان يشغل منصب وزير الخارجية القطري: “كما أسأل الله تعالى أن يوفق القادة من أجل العمل فيما يفيد الأمة، والابتعاد عن كل شيئ يسيء لها أو يفرقها من قول أو فعل، وأن يُكرس الجهد لتقدم أمتنا علمياً وصحياً واقتصادياً، وأن يلهمهم عز وجل السداد والتوفيق”.

وفي رسالة له إلى قادة دول الخليج وقادة دول الحصار قال بن جاسم “فلا يختلف القادة إلى درجة الخصام، ولا تكون التبعية بديلاً للاتفاق الحر بيننا”، بحسب تعبيره،  وأضاف أنه ينبغي أن تسود الحكمة في مواقف القادة بعيداً عن الانفعال الذي تسبب الكوارث على الأمة.

وانهى سلسلة تغريداته بالحديث: “أمل أن يصبح العقل والتعقل الذي نستخدمه في التعامل مع الأجنبي هو السبيل في التعامل بين دولنا كذلك بالحكمة والرشاد”.

الجدير بالذكر أن العام 2019 شهد انكساراً في جليد العلاقات بين الدول الخليجية المحاصرة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين)، حيث كانت منتخباتها حاضرة في بطولة كأس الخليج (خليجي 24) الذي نظمته الدوحة، بعد أن أصدرت قراراً بمقاطعتها، كما وكانت هناك تصريحات رسمية أكّدت وجود مفاوضات بين الجانبين القطري والسعودي.

وجاء الإستقبال المميز الذي أبداه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، لرئيس الوزراء القطري، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، والوفد المرافق له، خلال وصولهم لحضورهم قمة مجلس التعاون الخليجي بدورتها الـ40، يوم الثلاثاء (10 ديسمبر 2019)، خطوة متقدمة في العلاقات التي شهدت تراجعاً كبيراً في خلال العامين الماضيين.