في أول تعليق لترامب على مقتل سليماني: إيران لم تربح حرباً ولكن لاتخسر المفاوضات

374
سليماني
في أول تعليق لترامب على مقتل سليماني: إيران لم تربح حرباً ولكن لاتخسر المفاوضات

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتقليل من قوة إيران في المعارك، وذلك خلال أول ردود بعد مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني ، عبر ضربة أمريكية، بينما ذكر وزير خارجيته أن مقتل سليماني قد جنب الأمريكيين  هجوماً وشيكاً.

ومن خلال تغريدة له على حساب “تويتر” تحدث ترامب قائلاً : أن “إيران لم تكسب حرباً، غير أنها لا تخسر في المفاوضات”.

كما وأوضح ترامب أن “الجنرال سليماني قد قام بقتل و أصابة آلاف الأمريكيين، وكان يخطط ايضاً لقتل المزيد منهم قبل إيقافه”.مشدداً على أنه “كان ينبغي القضاء على الجنرال سليماني منذ سنوات طويلة مضت”.

من ناحية أخرى ذكر مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي،  أن الحكومة الأمريكية قامت بإتخاذ قراراً “بتقدير يستند على معلومات استخبارية” من أجل تبرير شن غارة جوية ضد قاسم سليماني.

و عبر مقابلة مع شبكة “CNN” الأمريكية، الجمعة قال بومبيو، أن قاسم سليماني كان “يعمل بنشاط على هجوم وشيك” في المنطقة، لافتاً الانظار إلى أن الغارة الجوية “أنقذت حياة العشرات من الأمريكيين؛ إن لم يكن المئات”.

ولفت إلى أن “التهديدات كانت في المنطقة”، خلال رده على سؤال إن كانت تلك المخاطر تهدد الأمن القومي الأمريكي، دون تقديم تفاصيل اضافية ، مبيناً أن إدارة الرئيس الأمريكي “ستبذل قصارى جهدها” لنشر المعلومات الاستخبارية في الأيام القادمة.

وخلال رده على تصريحات مسؤولين فرنسيين بأن الهجوم “جعل العالم يعيش حالة من الخطر الكبير” قال بومبيو: “الفرنسيون مخطئون في هذا. العالم الان أصبح مكاناً أكثر أمناً “.

الجدير بالذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية كانت قد أصدرت بياناً تحدثت فيه أنه: “بتوجيه من الرئيس، اتخذ الجيش الأمريكي الفرار بعملاً دفاعياً حاسماً بغرض حماية الأمريكيين في الخارج؛ عبر قتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني والمصنّف كمنظمة إرهابية بالولايات المتحدة الأمريكية”.

ولفت إلى أنه “تحدث مع القادة العراقيين في أكثر من مناسبة “، مشيراً إلى أنه “يعرف أن من مطالب الشعب العراقي هو التخلص من نفوذ إيران في بلدهم”.

وتجدر الاشارة إلى أن اللواء سليماني قد قتل في غارة أمريكية بالعاصمة العراقية بغداد، فجر الجمعة، بصحبة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وعدد آخر من المقربين منهم.

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي، صباح الجمعة، أن سليماني تم قتله من خلال غارة نفذتها مروحيات أمريكية على مطار بغداد الدولي وطريق قريب منه.