شاهد بالصور والفيديو وقفات احتجاجية رافضة لزيارة محمد بن زايد لباكستان

216
محمد بن زايد
شاهد بالصور والفيديو وقفات احتجاجية رافضة لزيارة محمد بن زايد لباكستان

لا شك أن الإمارات العربية المتحدة خلال الأعوام الخمسة السابقة تحولت إلى اسم مرتبط بشكل أساسي بحملات المقاطعة الإقليمية والدولية، حيث يحتشد المتظاهرين في الساحات والميادين الباكستانية احتجاجاً ورفضاً لزيارة محمد بن زايد البلاد، واصفين اياه بأنه مجرم حرب، بسبب نشره الكراهية والحروب في الدول العربية والإسلامية ، وكما أن حملة المقاطعة الدولية ضد الإمارات زادت وتيرتها نتيجة جرائمها وانتهاكاتها الداخلية والخارجية، ويأتي ذلك عٌقب وصول ولي عهد إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي للإمارات الأمير محمد بن زايد الى سدة الحكم.

 

كما احتج المتظاهرين  في الساحات والميادين الباكستانية، فور وصول محمد بن زايد الى البلاد مباشرة،  رافضين ومستنكرين الانتهاكات الإنسانية الجسيمة والتدخلات العسكرية التي ارتكبها ويرتكبها في اليمن وليبيا والصومال والسودان وغيرها من الدول العربية، معتبرين بن زايد هو الداعم الأكبر للميلشيات الإرهابية في المنطقة الأوسطية.

 

ويشار أنه، وفي وقت سابق من الآن تفاعل آلاف المغردين على وسائل التواصل الاجتماعي مع مقاطعة حملة السياسة الإماراتية كجزء من حملة شعبية مستمرة منذ أسابيع، حيث بدأت حملة الدعوة لمقاطعة منتجات الإمارات من المملكة العربية السعودية بالتوسع بسرعة وتمتد إلى بقية دول الخليج والدول العربية الأخرى، وصولاً الى الساحات الباكستانية التي طالبت بضرورة مقاطعة النظام السياسي الإماراتي وذلك بعد المواقف الرسمية من ولي إمارة أبو ظبي محمد بن زايد تجاه التطبيع العلني مع حكومة الاحتلال.

كما دعا المحتجين في الشوارع الباكستانية ، لضرورة دعم الحملة الشعبية والدولية  التي تعمل على كشف  فساد المنتجات الإماراتية والشكاوى المتعلقة بأضرارها ، فضلاً عن إدانة جرائم أبو ظبي ضد المدنيين في اليمن وليبيا ودول أخرى، فالحملة المتنامية لمقاطعة منتجات الإمارات العربية المتحدة ، التي يهدد اقتصادها المتعثر بالفعل لسنوات ، تهدد بضربة قوية.

وبحسب شهود عيان، فإن المتظاهرين الشعبين في الساحات والميادين العامة الباكستانية، استطاعوا الوصل الى السفارة الإماراتية، وطالبوا من حكومة بلادهم عدم التعاون مع الوفد الإماراتي برئاسة محمد بن زايد، كونهم يرفضون المشاركة في قتل المدنيين الأبرياء في الدول العربية، واصفين بن زايد بمجرم الحرب،” في إشارة الى الهتافات الشعبية التي هتفوا بها المحتجين”.