مصادرمطلعة تؤكد أن الطائرة الأمريكية التي اغتالت المهندس وسليماني انطلقت من الإمارات

0
119
الطائرة الأمريكية
الحشد الشعبي يؤكد عبر بيان له أن الطائرة الأمريكية التي اغتالت المهندس وسليماني انطلقت من الإمارات

تحدثت مصادر مطلعة ، عن أن الطائرة الأمريكية التي قامت بتنفيذ الهجوم على القيادي في الحشد أبو مهدي المهندس، واللواء الإيراني قاسم سليماني انطلقت من القواعد الإمريكية في الإمارات.

كما وذكرت المصادر ” أن الطائرة الأمريكية إم كيو-9 ريبر انطلقت من قاعدة الظفرة الأمريكية بدولة الإمارات، والتي تصنف من أهم القواعد الاستراتيجية الأمريكية في المنطقة، وتضم أكثر من 4 آلاف جندي أمريكي.

وأوضحت المصادر إلى أن القاعدة المذكورة تضم قاعدة جوية ومنشآت متعددة تستخدم في أغراض التجسس والمراقبة والدعم اللوجستي.مضيفةً ” أن القاعدة العسكرية الأمريكية في الإمارات تعتبر نقطة انطلاق للمقاتلات والطائرات بدون طيار الأمريكية تجاه العراق وسوريا وأفغانستان”.

ويمتلك الجيش الأمريكي قاعدة جوية وعددا من المخازن اللوجستية في دولة الإمارات التي ترسو في موانئها سفن أمريكية عملاقة  بسبب عمق مياهها الكبير. علاوةً على موانئ إماراتية عديدة وضعت تحت تصرف الأمريكيين.

وكانت الإمارات قد قامت بتوقيع إتفاقية تعاون عسكري مع أمريكا في عام 1994 قام خلالها الامريكيون بإيجاد مكتب إرتباط عسكري في الإمارات كما وتحصلوا على تسهيلات من أجل بناء قواعد بحرية لوجستية.

وهناك ايضاً تواجد علني للجيش الأمريكي في موانئ زايد وجبل علي ودبي والفجيرة فضلاً عن التعاون السري بين الجانبين وقد أجريت مؤخرا مناورات في أمريكا بمشاركة من قوات اماراتية الى جانب قوات إسرائيلية وباكستانية وإسبانية.

الجدير بالذكر أن القواعد العسكرية تعتبر هي إحدى أهم الأدوات الأمريكية لبسط الهيمنة والحفاظ عليها وان إيجاد قواعد عسكرية امريكية عديدة كان له دورا هام في استمرار النفوذ والهيمنة الأمريكية على الدول الخليجية.

تجدر الإشارة إلى أن طائرة مسيرة قامت بغارة جوية فجر الجمعة الماضي بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفر عنها مقتل كلاًمن قائد فيلق القدس قاسم سليماني والمهندس إضافةً لعدد من مرافقيهما.

وبينت وزارة الدفاع الأمريكية أن الجيش قام بقتل قاسم سليماني بناء على تعليمات من  الرئيس الامريكي ترامب، في إجراء دفاعي حاسم لحماية الأمريكيين في الخارج.

وحدثت تلك التطورات بعد قيام عشرات المحتجين، الثلاثاء الماضي، باقتحام وحرق السفارة الأمريكية في بغداد، قبل أن تتمكن قوات مكافحة الشغب العراقية من إبعادهم إلى محيط السفارة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here