سلمان العودة يقرر الإضراب عن إستقبال الزيارات العائلية لأسباب تعسفية من إدارة السجن

208
لزيارات العائلية
سلمان العودة يقرر الإضراب عن إستقبال الزيارات العائلية لأسباب تعسفية من إدارة السجن

اتخذ الداعية السعودي المعروف سلمان العودة ، قراراً بالإضراب عن استقبال الزيارات العائلية بمحبسه وذلك بسبب قرار تعسفي إتخذته إداراة السجن المعتقل بداخله.

 

وذكر حساب “معتقلي الرأي” المختص بشؤون المعتقلين في سجون السعودية، عبر تغريدة له على “تويتر”، أمس الاثنين: إن “إدارة سجن الحائر (جنوب الرياض) قد منعت العودة من أخذ أوراق خاصة به أعدّ فيها الرد على التُّهم الجائرة الموجهة ضده”.

وتناولت التغريدة أن العودة “كان قد أعد (الأوراق) لاستخدامها أمام قضاة المحكمة الجزائية المتخصصة (بالرياض)”.

وتابعت أن العودة “قرر فعلياً الإضراب عن استقبال الزيارات العائلية احتجاجاً على ذلك الإجراء التعسفي”.

وفي العادة لا تعلن المحاكم بالسعودية تفاصيل كثيرة عن جلساتها، ولا تبثها ايضاً كما ولا تعلن أسماء المتهمين في القضايا.

الجدير بالذكر أن المحكمة الجزائية قامت بتأجيل آخر محاكمة للعودة في 27 من نوفمبر الماضي، إلى 30 يناير 2020.

إقرأ المزيد: حكومة بشار الأسد تبحث في قرار منح شركات دول “صديقة” مشاريع رابحة

وتم إلقاء القبض على العودة خلال سبتمبر 2017 بعدما قام  بكتابة تغريدة تحدث فيها عن رأيه بشأن الأخبار التي حدثت بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حيث عبر فيها عن امنيته بحدوث المصالحة وعودة الوفاق إلى الخليج.

وسبق للسلطات السعودية في عام 2017 أن ألقت القبض على رجال دين ونشطاء بارزين في البلاد، وبالأخص العوده والقرني والعمري، في ظل مطالبات من شخصيات ومنظمات دولية وإسلامية بالإفراج عنهم .

من جهتها كانت منظمة العفو الدولية قد جددت دعوتها للإفراج عن العودة “فوراً ودون قيد أو شرط” وقالت إن “التعبير السلمي لا ينبغي أن يقابل بالحبس الانفرادي والعقوبة الإعدام”.

وفي زقت سابق قامت النيابة العامة بقيادة النائب العام سعود المجيب، بإصدار 37 تهمة ضد العودة أثناء جلسة عقدتها المحكمة الجنائية المتخصصة، بالإضافة إلى رجال الدين علي العمري والقرني، اللذين قُبض عليهما. بعد أيام من سليمان العودة، بتهمة “الإرهاب”.

وتجدر الاشارة إلى أن السلطات السعودية قامت بالتخطيط في أكثر من مرة لإصدار وتنفيذ أحكام الإعدام ضد رجال الدين الثلاثة.