في إطار دفاعه عن قرار قتل سليماني … ترامب يقول أن إيران كانت تستهدف أربع سفارات أميركية

200
أربع سفارات
في إطار دفاعه عن قرار قتل سليماني ... ترامب يقول أن إيران كانت تستهدف أربع سفارات أميركية

تحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم أمس الجمعة أن إيران كانت تريد استهداف أربع سفارات أميركية قبل أن يعطي الأوامر بقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وخلال مقابلة أجريت مع لورا إنغراهام على شبكة فوكس نيوز قال ترامب”أستطيع أن أكشف أنني أعتقد أنها كانت أربع سفارات”.

وبحسب وكالة أنباء بلومبرغ ، قد ذكر ترامب يوم الخميس إن إيران “كانت تدرس بجدية تفجير” السفارة الأميركية في بغداد ، دون تحديد السفارات الثلاث الأخرى.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد أمر في الثاني من يناير/كانون الثاني الجاري بشن هجمة صاروخية ضد قاسم سليماني بعد احتجاجات عنيفة لدى السفارة الامريكية في بغداد ، أوضحت واشنطن إن إيران هي من حرضت علي القيام بها.

واختلفت تبريرات الرئيس الأميركي في حادثة إغتيال سليماني ، حيث قال إن الجنرال الإيراني كان يخطط لشن هجمات “وشيكة” غير محددة ضد القوات الأميركية.

كما وألقى اللوم على تاريخ سليماني بالمساعدة في “زرع الفتنة والاضطراب في الشرق الأوسط ودعم المليشيات العراقية بالاسلحة” التي استخدمتها في قتل جنود أميركيين في الحرب في العراق، على حد تعبيره.

أقرأ المزيد: بسبب الغموض المحيط بحادثة تحطّم الطائرة الأوكرانية ..السويد تقرر وقف نشاط شركة الطيران الإيرانية و”لوفتهانزا” تلغي رحلاتها

معارضة من قبل الدمقراطيين

وسبق لمجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون الموافقة على قرار يمنع ترامب من القيام بعمل عسكري جديد ضد إيران ، حيث أقر تفعيل قانون سلطات الحرب بموافقة 224 عضوا نظير رفض واعتراض من قبل 194، وهو ما يحيله لمجلس الشيوخ.

ووجه الديمقراطيون التهم لترامب بالتصرف برعونة وأيدوا القرار ، بينما عارضه أعضاء الحزب الجمهوري المنتمي إليه ترامب ، الذين قليلاً ما يصوتون بالرفض فيما يخص القرارات ضد الرئيس.

من جهته قال إليوت إنجل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب “أن الرئيس ترامب ينبغي عليه أن يعرض القضية أولا بأول وليس بعد أن يقوم بشن هجوما أرعن ثم يأتي بسبب يبرر فعله إن كان ضروريا أو قانونيا”.