رحيل سلطان عُِمان قابوس ومجلس الدفاع يدعو العائلة المالكة لتحديد خليفة له

468
قابوس
رحيل سلطان عُِمان قابوس ومجلس الدفاع يدعو العائلة المالكة لتحديد خليفة له

تحدث الديوان السلطاني العماني، فجر اليوم السبت، عن وفاة سلطان عُمان قابوس بن سعيد عن عمر ناهز 79 عاماً. بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية للبلاد.

وتناولت وكالة الأنباء العمانية الرسمية بياناً للديوان السلطاني العماني جاء فيه: “إلى أبناء الوطن العزيز في كلّ أرجائه، إلى الأمتين العربية والإسلامية وإلى العالم أجمع، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، وببالغ الحزن وجليل الأسى ممزوجين بالرضا التام والتسليم المطلق لأمر الله ينعي ديوان البلاط السلطاني المغفور له – بإذن الله تعالى – مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم الذي اختاره الله إلى جواره مساء يوم الجمعة بتاريخ الرابع عشر من جمادى الأولى لعام 1441 هـ الموافق العاشر من يناير لعام 2020”.

من جهته أعلن ديوان البلاط السلطاني الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام، اضافةً لتنكيس الأعلام لمدة أربعين يوم. فيما تم الاعلان عن أن مراسم جنازة السلطان الراحل ستقام صباح اليوم السبت.

تجدر الإشارة إلى أن آخر ظهور للسلطان الراحل قد كان في 4 ديسمبر الماضي، عندما استقبل الأمير البريطاني ويليام دوق كامبريدج في مسقط.

ويصنف الرحل قابوس بن سعيد كصاحب أطول فترة حكم بين الحكام العرب، كما ويعد ثامن سلاطين أسرة البوسعيد، ويعود نسبه إلى أحمد بن سعيد، المؤسس الأول لسلطنة عمان.

وبخلاف حكام منطقة الخليج العربي، فإن السلطان قابوس لم يقم بتسمية وريثاً او خليفاً للعرش، كما أنه ليس لديه أبناء ولا أشقاء.

الجدير بالذكر أنه منذ عودة السلطان قابوس إلى بلاده بعد رحلة علاج خارجية بالتحديد في بلجيكا خلال ديسمبر الماضي انتشرت شائعات متنوعة حول صحته، وضعت حداً لها عندما أوضح البلاط السلطاني أن السلطان الراحل في “حالة صحية مستقرة” وأنه يتابع العلاج دون الكشف عن تفاصيل وطبيعة مرضه.

وكان السلطان الراحل قد أصدر مرسوم عام 1996 ينص على أن تختار الأسرة الحاكمة خليفة للسلطان في مدة أقصاها ثلاثة أيام من خلو المنصب، وإذا لم تتمكن الأسرة الحاكمة من الاتفاق فيما بينها يقوم مجلس يشمل على مسؤولين عسكريين وأمنيين ورؤساء المحكمة العليا ورئيسي المجلسين الاستشاريين بفتح مكتوب سري يحتوي على اسم حدده السلطان قابوس، حيث يوجب الدستور أن يقوم السلطان بكتابة رسالة يعين فيها خلفا له، ويُكشَف مضمونها اذا لم تتفق الأسرة على خليفته خلال مهلة ثلاثة أيام بعد الوفاة

وسبق لوزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، أن كشف في أكتوبر 2016 أن خلافة السلطان قابوس “مرتبة بشكل واضح”.