بعض الأسباب التي قد تجعلك تتوقفي عن ارتداء الكعب العالي

188
الكعب العالي
بعض الأسباب التي قد تجعلك تتوقفي عن ارتداء الكعب العالي

بحسب جمعية طب الأطفال الأميركية فإن نسبة 71% من السيدات اللائي لديهن الكعب العالي يعانين من الألم عند ارتدائهن،  غير أنها ليست فقط قدميك التي يمكن أن تتأثر سلباً. فمن المحتمل أيضاً أن تتأثر أجزاء الجسم الأخرى، وقد تؤدي إلى مشاكل صحية بالغة الخطورة.

ووبحسب موقع Bright Side فإن ارتداء الكعب العالي يمكن أن يتسبب بالضرر لجسمك يحدث لقدميك إذا كنت ترتدين الكعب العالي أكثر من الوقت اللازم.

1. الوركان

عند إرتدائك الكعب العالي، ينبغي أن يحافظ جسمك على توازنه. فمن أجل القيام بذلك، يتم دفع أسفل الظهر للأمام، وتغيير محاذاة الوركين وتغيير العمود الفقري. ينبغي أن تنثني عضلات الفخذ لديك باستمرار من أجل الحفاظ على التوازن. وفي حالة ما كنت ترتدين الكعب العالي في العديد من الاوقات ولفترات طويلة من الزمن، فقد يسبب ذلك تقصير في هذه العضلات وتقلصها. وهذا من شأنه  أن يؤدي إلى ألم في الفخذ.

2. الركبتان

من المتوقع أن يتسبب إرتداء الكعب العالي بالضغط على ركبتيك للمضي قدماً بالحفاظ على التوازن، مما يضع ضغطاً إضافياً عليها. وهذا من الممكن أن يسبب هشاشة العظام وتشمل الأعراض الشائعة ألام المفاصل.

3. مشاكل العمود الفقري

في حالة ماكنت ترتدين الكعب العالي، فإن منحنى أسفل ظهرك يصبح مبالغاً فيه، وينتقل محاذاة العمود الفقري. وهذا يمكن أن يؤدي للإفراط في العضلات وآلام الظهر.

4. نتوءاً على جانب إصبع قدمك الكبير

إذا كنت ترتدين الكعب العالي فقد يسبب ذلك في حشر أصابع قدميك معاً في مساحة ضيقة جداً. وهذا يتسبب في ميل إصبعك الكبير تجاه إصبع القدم الثاني، وهذا من شأنه أن يؤدي لحدوث نتوءاً على جانب إصبع قدمك الكعبي.

 

بعض الأضرار الأخرى لإرتداء الكعب العالي

  • تشوهات مختلفة بمبنى عظام أصابع أكف القدمين.
  • من المرجح تشوه الرحم، بسبب تضييق الزاوية بين الفخذ والحوض، وزيادة النزيف خلال الحيض، أعراض ما قبل الحيض وغير ذلك.
  • حدوث الجروح والثاليل في أصابع كف القدم.
  • شعور بالحرقان في أصابع القدمين ( ظاهرة عصبية )، نتيجة الضغط المستمر للحذاء على الأصابع.
  • حدوث كسور والتوائات ناتجة عن السقوط بسبب عدم التوازن.