نانسي بيلوسي تعلن التوصل لأدلة تكفي لتنحية ترامب

0
156
بيلوسي
نانسي بيلوسي تعلن التوصل لأدلة تكفي لتنحية ترامب

قالت نانسي بيلوسي ، رئيسة مجلس النواب الأميركي أنها تعتقد بأن جلسات الاستماع في التحقيق لتنحية الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد توصلت إلى “أدلة تكفي لعزله”، في المحاكمة التي سيقوم بإجرائها مجلس الشيوخ.

 

وستجتمع بيلوسي الثلاثاء بنواب الحزب الديمقراطي من أجل التحضير للتصويت الرسمي الذي يفرضه القانون بغرض إحالة مادتي عزل ترامب على مجلس الشيوخ.

ومن المتوقع أن تتم المحاكمة سريعا في مجلس الشيوخ، حيث للجمهوريين أغلبية لتبرئة ترامب من تهمتي استغلال السلطة بالإضافة لعرقلة عمل الكونغرس.

ولم تقم بيلوسي منذ قرار مجلس النواب القيام بإجراءات عزل ترامب في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بتسليم مادتي الاتهام لترامب المتمثلتين في ممارسة ضغوط على أوكرانيا من أجل فتح تحقيق بحق جو بايدن المرشح الديمقراطي الأوفر حظا لمواجهته في الإنتخابات الرئاسية، وعرقلة التحقيق في الكونغرس.

تجدر الإشارة إلى أن بيلوسي كانت تأمل أن تتمكن من الضغط على زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل من أجل السماح بمثول شهود وتقديم أدلة جديدة في المحاكمة، عير أنه لم يرضخ.

وأكدت رئيسة مجلس النواب الاحد أن التأخر في إحالة مادتي الاتهام قد حقّق نتائج مهمّة، وحيث بينت “أردنا أن يدرك الشعب ضرورة (مثول) الشهود”.

وذكرت بيلوسي “أصبحت الكرة الآن في ملعبهم، فإما أن يقوموا بذلك (استدعاء الشهود)، أو أن يدفعوا ثمن عدم القيام به”.

وتابعت بيلوسي أنه “غير معتاد” بالنسبة لماكونيل أن يقوم بدعم مشروع قانون الغرض منه إسقاط قضية العزل ضد الرئيس دونالد ترامب، وتابعت إن “إسقاط القضية يعد تسترا”.

وبات ماكونيل الجمعة الراعي رقم 13 لمشروع قانون لتغيير قواعد مجلس الشيوخ بهدف إسقاط قضية عزل ترامب في حال لم ترسل بيلوسي مواد لائحة عزل ترامب أثناء وقت محدد.

وتحدثت بيلوسي أن هناك رسائل إلكترونية جديدة تدعم الاتهامين الموجهين لترامب قد برزت في الفترة التي جائت بعد قرار مجلس النواب إطلاق إجراءات عزل ترامب، كما وأعرب المستشار السابق للأمن القومي الأميركي جون بولتونعن استعداده للإدلاء بشهادته إذا طلب منه .

وقالت بيلوسي أنها لا تستبعد أن يستدعي مجلس النواب بولتون اذا لم يستدعه مجلس الشيوخ.

في المقابل ألمح ترامب خلال مقابلة أجريت مع شبكة “فوكس” الإخبارية الأميركية الجمعة إلى استخدام صلاحياته الرئاسية من أجل منع مثول بولتون.

بيد أن ميتش ماكونيل أعلنها بصراحة مؤخرا أن الحزب الجمهوري يملك ما يكفي من الأصوات لعدم الاستجابة لمطالب الديمقراطيين في موضوعي مثول الشهود وتقديم أدلة جديدة.

ومن خلال تغريدة له قال ترامب إنه يجب إغلاق القضية من دون محاكمة، معتبرا أن أي إجراءات في مجلس الشيوخ ستمنح مصداقية لا مبرر لها لما يصفه “بحملة مطاردة سياسية” يشنها ضده خصومه الديمقراطيون.

وتابع ترامب أنه يرجح أن يبرئه مجلس الشيوخ سريعا، وأن تنتهي محاكمته في أسرع وقت ممكن.

كما وتساءل عبر تغريدة له الأحد “لمَ يجب أن تُلصق بي وصمة العزل في حين لم أرتكب أي شيئ”؟ وأضاف أن هذا الأمر “غير منصف لعشرات ملايين الناخبين”.

كما ودعا دونالد ترامب من جديد لاستدعاء رئيس لجنة التحقيق آدم شيف باعتباره شاهد، مطالبا كذلك باستدعاء بيلوسي للإدلاء بإفادتها.

واللافت أن المحاكمة تأتي في توقيت حرج مع ارتفاع حمى الانتخابات الرئاسية التي ستتم العام الحالي.

وسيقوم الحزب الديمقراطي بأول تصويت تمهيدي في ولاية أيوا في الثالث من فبراير/شباط.

كما وطلب من أعضاء مجلس الشيوخ المرشحين إليزابيثو بيرني ساندرز وورن وإيمي كلوبوتشار وكوري بوكر ومايك بينيت بأن يكونوا أعضاء في هيئة المحلفين في المحاكمة، مما يؤثر على حملاتهم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here