خلافات حادة بين مدرب المنتخب المصري حسام البدي وعضو اللجنة المؤقتة للإتحاد محمد فضل

203
فضل
خلافات حادة بين مدرب المنتخب المصري حسام البدي وعضو اللجنة المؤقتة للإتحاد محمد فضل
يسيطر التوتر والخلافات على أروقة الإتحاد المصري لكرة القدم إثر الصدام بين  المدير الفني للمنخب حسام البدري ، من جهة ، واللجنة المؤقتة للإتحاد من جهة أخرى، وذلك بعد التصريحات التي أدلى بها عضو اللجنة محمد فضل ، تحدث فيها عن أن رغبته كانت بالتعاقد مع إيهاب جلال كمدربٍ للمنتخب في وقت سابق أثناء التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم في قطر 2022.

وخلال الساعات الأخيرة تقدم حسام البدري ، المدير الفني للمنتخب المصري بشكوى شفهية إلى رئيس اللجنة المؤقتة عمرو الجنايني، ضد فضل ،  وطالب بإعتذار الأخير عن التقليل من الجهاز الفني في الفترة الماضية ، وقيام الجنايني بإصدار بيان، يؤكد من خلاله اختيار المدرب الأفضل في مصر من بين السير الذاتية، التي تم عرضها على المجلس في وقت سابق، وذلك من أجل الحفاظ على هيبة المدير الفني أمام لاعبيه، قبل خوض التصفيات المونديالية التي تجرى قرعة الدور الثاني فيها خلال الأيام القادمة .

وما ذاد من حدة التوتر وجعل الأحداث تتطور سريعاً، هو رفض محمد فضل الإعتذار أو التراجع عن تصريحاته، وهو الأمر الذي أشعل بعض الخلافات بينه وبين عمرو الجنايني ، في ذات الوقت بسبب رفض الأخير لهذه التصريحات في الغرف المغلقة، واعتباره إياها خطأ  فادحاً.

من جهته لوح فضل بتقديم استقالتة من عضوية اللجنة ، اذا تعرض للإساءة من جانب المدير الفني الحالي للمنتخب ، رداً على تأكيد حسام البدري رفضه التعاون أو التعامل مع عضو اللجنة في الفترة القادمة.

كما وهدد البدري بصورة واضحة بمقاطعة قرعة التصفيات الأفريقية المقبلة اذا تواجد محمد فضل بها، وكذلك طلب من الجنايني القيام بإبعاد عضو اللجنة عن كل الملفات التي تتعلق بالمنتخب الأول ، بوصف فضل هو المشرف الحالي على المنتخب بقرار سابق من اللجنة عند بدء تعيينها.

الجدير بالذكر أن محاولات عمرو الجنايني لاحتواء “الأزمة وحلها” مستمرة وذلك أملاً في الصلح بين فضل والبدري ، والمحافظة استقرار الجهاز الفني ، قبل حفل إجراء قرعة أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم القادمة في قطر 2022.