بالفيديو ريال مدريد يتفوق على إشبيلية في مباراة شهدت فضيحة تحكيمية

211
إشبيلية
بالفيديو ريال مدريد يتفوق على إشبيلية في مباراة شهدت فضيحة تحكيمية

لا تزال قضية التحكيم في الدوري الإسباني تثير الجدل بصورة كبيرة حيث شهد لقاء ريال مدريد و إشبيلية ، التي استضافها ملعب “سانتياغو بيرنابيو” وانتهى بفوز الميرنيغي 2-1، “فضيحة تحكيمية” تابعتها عدسات الكاميرا.

وكان قد سجل هدفي ريال مدريد لاعب الوسط المتألق كاسيميرو، في حين أحرز هدف إشبيلية الوحيد المهاجم الهولندي لوك دي يونغ.

وبعد مضي نحو نصف ساعة من عمر المباراة حرز دي يونغ هدف إشبيلية الأول، غير أن الحكم ألغاه بعد مراجعة تقنية الفيديو “الفار”.

وعند الدقيقة 64 سجل دي يونغ هدف الفريق الضيف الوحيد عبر تسديدة يسارية مميزة بعد بتمريرة متقنة من اللاعب منير الحدادي، سكنت شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

وكشفت بعض اللقطات من المباراة قيام الحدادي بلمس الكرة بيده لتمريرها لزميله لوك دي يونغ، مما كان يستوجب إلغاء هذا الهدف أيضا.

وعقب إعلان حكم المباراة صافرة نهاية الحصة الاولى رصدت عدسات الكاميرات المدير الفني لإشبيلية، غولين لوبيتيغي، وهو يتوجه إلى مونتشي، المدير العام للفريق الأندلسي، حيث قال له: “يا له من عار، إنه لعار، هكذا هو الحال ونفس الشيء دائما”، في إشارة صريحة إلى أن حكام مباريات ريال مدريد دائما ما يقفون بصفه ويحابونه على حساب باقي الخصوم.

ولم يقف مدرب إشبيلية عند هذا الحد  فقد توجه إلى الحكم الرابع وأعرب له عن حالة الغضب الشديدة المسيطرة عليه تجاه قرار مونويرا.

الجدير بالذكر أن لوبيتيغي ليس الوحيد الذي احتج على قرار الحكم الأول بإلغاء هدف دي يونغ، بل انضم له أيضا المدير العام لنادي إشبيلية.

شاهد أهداف وملخص مباراة ريال مدريد وإشبيلية

 

وفور انتهاء اللقاء صرح مونتشي، المدير العام لإشبيلية، ببعض من التصريحات المتعلقة باللقاء، مهدداً بالانسحابفي حالة ما كان الحكم قد ألغى هدف الفريق الأندلسي الثاني.

وقال ايضاً: “لقد شاهد العالم أجمع تلك الكرة، ليس هناك أي تحليل كروي أو فني أو تكتيكي بعد كرة مفتاحية كانت ستحسم المباراة، ليس هناك ما يمكن تحليله بعد هذه اللعبة، يا له من أمر سخيف”.

وأما بخصوص هدف فريقه الوحيد الذي أتى بعد لمسة يد واضحة ، فأضاف: “إذا كان قد ألغى حكام المباراة الهدف الثاني كما حدث مع الهدف الأول كنت سأنزل إلى الملعب وسآمر الفريق بالانسحاب”.