Home رئيسي تعرفي على خطورة إستخدام مناشف الحمام بين أفراد العائلة

تعرفي على خطورة إستخدام مناشف الحمام بين أفراد العائلة

297
مناشف
تعرفي على خطورة إستخدام مناشف الحمام بين أفراد العائلة

لا شك أن تقاسم مناشف الحمام، يعد أمراً منتشراً في المنازل بين الأشقاء والأزواج، ولأنها تستخدم لتنظيف أجزاء مختلفة من الجسم، فإنها تقوم بإلتقاط البكتيريا من الجلد، والجانب الخلفي من الجسم، والأعصاب، والمناطق الحساسة، والإبط، وبين أصابع القدم بسهولة كبيرة، مما يرفع نسبة الإصابة بأمراض معدية وخطرة .

كما وأن مناشف المطبخ من الممكن أن تحتوي على آلاف البكتيريا القولونية الخطرة، التي تتواجد في البراز وتؤدي إلى تفشي الإسهال والتسمم الغذائي.

وسيطلعنا موقع روزانا على أبرز الأمراض التي قد تصيب أفراد العائلة بسبب استخدام نفس المناشف:

  •  التهاب الملتحمة:

المقصود بإلتهاب الملتحمة هو العدوى التي تصيب العينين ومن أعراضها الشائعة

  1. ألم في العينين
  2.  الإحمرار
  3. الحكة
  4. القيح
  5. التدميع.
  • الإلتهابات الجلدية:

إن إستخدام نفس المناشف، أو إستعمالها من غير ما يتم غسلها قد يسبب الإصابة بالالتهابات الجلدية نتيجة بكتيريا المكورات العنقودية، ويمكن أن تظهر ذاتها على شكل طفح جلدي مع إفرازات تشبه القيح والبثور أو الجرب.

  • السيلان:

من المتوقع أن تؤدي المناشف المليئة ببعض أنواع الجراثيم لحدوث مرض السيلان،والمرتبط بالإفرازات المهبلية عند النساء.

  • داء المشعرات:

وهي عبارة عن عدوى تصيب المهبل، ومن أعراضه التصريف المهبلي المفرط المصاحب لرائحة كريهة ولون يشبه  الأصفر الفاتح، وبعض الألم عند التبول، بالإضافة لظهور بقع حمراء في منطقة المهبل.

  • الجرب:

وهو بمثابة مرض جلدي يثير الحكة، ومن أسبابه تشارك الأدوات الشخصية، وأعراضه ظهور البثور أو قروح صغيرة في أجزاء معينة من الجسم، وينتشر بين الأصابع، والسطح الداخلي للمعصم، بالاضافة لمنطقة الخصر، والسرة، والأعضاء التناسلية.

  • التراخوما:

وهو عدوى شديدة الخطورة يمكن أن تسبب العمى بسهولة في حال لم يتم التعامل معها بصورة جيدة، وتظهر العدوى بتفريغ العين الشبيه بالقيح مع خدش القرنية والملتحمة وتشوه الجفن.