قطر تواصل مطالبتها بحل الأزمة الخليجية من خلال الحوار الغير مشروط

188
الحوار
قطر تواصل مطالبتها بحل الأزمة الخليجية من خلال الحوار الغير مشروط

قامت دولة قطر بتجدبد دعوتها من أجل حل الأزمة الخليجية، مع كلاً من المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ، من خلا الحوار غير المشروط الذي يحفظ سيادة كل الدول.

وخلال كلمة لها أقلتها في جلسة بمجلس الأمن، أكدت الشيخ علياء آل ثاني، ممثلة قطر في الأمم المتحدة، حرص بلادها على نزع فتيل الأزمة وتحقيق السلم والأمن الدوليين عن طريق إجراء الحوار البناء وغير المشروط، الذي يؤدي لحفظ سيادة الدول ضمن ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ومبادئ العلاقات الودية بين الدول.

وأضافت: “دولة قطر تبقى متمسكة بمواقفها المبدئية المعهودة في ظل تواصل الحصار الجائر والإجراءات الأحادية غير القانونية التي تواجهها منذ أكثر من العامين ونصف العام ، ما يعتبر انتهاكا صارخا لأحكام ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ويسهم في زعزعة السلم والأمن الإقليمي والدولي”.

ولفتت الشيخة علياء إلى الحملات التضليلية والتحريضية التي تتعرض لها دولة قطر من قبل دول الحصار”، حيث قالت أنها “تعكس المحاولات اليائسة والفاشلة من قبل دول الحصار للنيل من بلادي”.

تجدر الإشارة إلى أن عادل الجبير، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، قام بتوجيه رسالة لدولة قطر أوضح فيها أهم أسباب الخلاف معها.

إقرأ المزيد: الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات تنتقد قرار اختيار الإمارات لاستضافة حفل “غلوبال غول لايف” العالمي وتطالب بإلغائه

وتحدث الجبير، من خلال كلمة مهمة له أمام لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي ، أن “ قطر تقوم بدعم وتمويل جماعات متطرفة مثل تنظيم حزب الله، وأن هناك مشاكل مع دولة قطر بسبب أنها تتدخل في شؤوننا، وأن وسائل إعلامها هي منار من أجل الترويج لخطاب الكراهية”، متابعاً أن “على الإخوة القطريين محاولة تغيير سلوكهم ، وأن المملكة عملت على الحفاظ  قدر المستطاع على سير أداء مجلس التعاون الخليجي”.

الجدير بالذكر أن كلاً من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قامت بقطع علاقاتها مع قطر بالإضافة لفرض حصارا عليها منذ 5 يونيو/ حزيران من العام 2017 ، بحجة دعمها للإرهاب ، وهو ما تكذبه الدوحة، وتوجه التهم للرباعي بأنه يريد فرض الوصاية على قرارها الوطني.