الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات تنتقد قرار اختيار الإمارات لاستضافة حفل “غلوبال غول لايف” العالمي وتطالب بإلغائه

0
49
غلوبال غول لايف
الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات تنتقد قرار اختيار الإمارات لاستضافة حفل "غلوبال غول لايف" العالمي وتطالب بإلغاء

طالبت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات (ICBU) اليوم الخميس إلغاء قرار اختيار دولة الإمارات لاستضافة حفل “غلوبال غول لايف” العالمي المقرر في أيلول/سبتمبر المقبل، وتشرف على تنظيمه منظمة “جلوبال سيتزن” بهدف وضع حد لمشكلات الفقر.

وانتقدت الحملة الدولية التي تتخذ من باريس مقرا لها ، الإعلان عن اختيار الإمارات لاستضافة حفل “غلوبال غول لايف” الحدث العالمي المذكور على هامش مشاركة الدولة في فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس″، في سويسرا.
وستكون دولة الإمارات ضمن عشر دول في العالم تستضيف بشكل متزامن الحدث المذكور ويستمر على مدى عشر ساعات متواصلة من البث المباشر، حيث يقام حفل “غلوبال غول لايف” هذه العام تحت شعار “الحلم القابل للتحقيق”.
وقالت الحملة الدولية إنه من العار السماح بمشاركة الإمارات في الحراك الإنساني للقضاء على الفقر في وقت تشن فيه الدولة حربا إجرامية على اليمن منذ أكثر من أربعة أعوام ما جعل البلاد تعاني أسوأ كارثة إنسانية على مستوى العالم.
وأضافت أن الإمارات تكرس جهودها ومواردها لزيادة التدهور الإنساني للمدنيين في اليمن وتدخل عسكريا وسياسيا في عدد أخر من الدول خاصة في ليبيا لنهث مقدرات وثروات البلاد.

وأكدت الحملة الدولية على مطلبها بضرورة مقاطعة دولة الإمارات وحرمانها من استضافة أي أحداث دولية عقابا على سياساتها القائمة على الظلم والتعسف بحقوق الشعوب.
وأشارت إلى أن الإمارات اليوم تعتبر إحدى أبرز الدول التي تقود عمليات الاتجار بالبشر وغسيل الأموال ، وداعم أساسي لمجموعات إرهابية في سوريا ومناطق أخرى في الشرق الأوسط.

إقرأ المزيد: الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات تحمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية مسئولياتها إزاء مخاطر المفاعلات النووية في الإمارات

يذكر إلى أن الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات تم إطلاقها في ضوء الانتهاكات التي لا نهاية لها لحقوق الإنسان التي تمارسها الإمارات ، بالإضافة إلى جرائم الحرب في اليمن وانتهاكات حقوق العمال، فضلاً عن كون الإمارات مركز العبودية الحديثة . كما أنها تعتبر واحدة من الدول الرائدة في الاتجار بالبشر وهي واحدة من الداعمين الرئيسيين للجماعات الإرهابية في سوريا وأجزاء أخرى من الشرق الأوسط.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here