وزير النقل اليمني يتهم الإمارات و جماعة الحوثي بإقامة مصالح مشتركة بينهم

0
46
جماعة الحوثي
وزير النقل اليمني يتهم الإمارات و جماعة الحوثي بإقامة مصالح مشتركة بينهم

وجه وزير يمني التهم لكلاً من دولة الإمارات و جماعة الحوثي بأن هناك مصالح مشتركة تجمعهم ، ولم يستبعد ايضاً وجود تعاون مشترك بين الطرفين.

 

وخلال تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” تحدث صالح الجبواني، وزير النقل اليمني قائلاً : أن “الحوثي يسوِّق معركته في مديرية نهم شرق صنعاء على أنها مع حزب الإصلاح (أكبر حزب إسلامي مؤيد لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي)”. وأوضح أن “هذا الكلام ينزل برداً وسلاماً على قلب الإمارات وأتباعها”.

وأكد الجبواني حديثه بالقول: “إن لم يكن هناك تعاون بين الطرفين (الإمارات و جماعة الحوثي) – وهو ما تؤكده الكثير من التقارير والمصادر – فإن المصالح تتقاطع”.

وتقوم الإمارات على تصنيف حزب الإصلاح، وهو المكون السياسي اليمني لجماعة “الإخوان المسلمين”‎، بأنه “إرهابي”، كما وتنتقد ايضاً أبوظبي، التي تُعتبر أشد أعداء “الإسلام السياسي”، تعاون الحكومة اليمنية الشرعية مع الحزب، الذي كان قد استضافت قيادييه في أبوظبي دون الوصول لإتفاق.

تجدر الإشارة إلى أن وزير النقل اليمني بجانب وزير الداخلية أحمد الميسري، يصنفوا من أبرز وزراء الحكومة اليمنية الذين دائماً ما ينتقدون ما أسموه “بالعبث الإماراتي في الشؤون الداخلية اليمنية”، و”محاولة أبوظبي التي تتم على قدم وساق من أجل تقسيم البلاد”.

وسبق للمسري قبل 5 أيام أن قال خلال تصريحات تلفازية: أن “الإمارات عبثت بدمائنا، وقتلت رجالنا، وأخفت أبناءنا في السجون إلى الآن”، مشيراً إلى أن “أبوظبي بنت جيشاً موازياً بغرض إسقاط الدولة بيد أنها فشلت في ذلك”.

وتأتي الإمارات كثاني دولة فاعلة في ظل التحالف العسكري الذي تترأسه السعودية ضد الحوثيين الموالين لإيران منذ مارس 2015، من أجل مساعدة القوات الحكومية على إستعادة السيطرة على البلاد.

وكان وزير النقل اليمني قد أكد سابقاً بأن اليمن يتعرض لمؤامرة الغرض منها تقطيع أوصاله وتدمير قدراته، حيث توعد الوزير اليمني الإمارات ومن تقوم بدعمهم في اليمن بالهزيمة في عتق مركز محافظة شبوة في جنوب البلاد.

وأضاف: “نحن في عتق التي على أبوابها سقطت الإمارات ومشروعها وأذنابها”، مبيناً: “هذه أرض اليمنيين ومئات الألوف من الشباب مستعدون للدفاع عنها، ولن يكون للعملاء والمرتزقة موطئ قدم على ترابها ولو أبرموا مليون اتفاق”.

ودعا “الجبواني” السعودية للنأي عن المشروع الإماراتي، لأنه سيفشل وسيسقط على الأرض”، وحذر قبل ذلك من اتفاق الرياض بوصفه “مكافأة للانقلابيين” بإشراكهم في الحكومة بدل اقتيادهم للمحاكمة، على حد قوله.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here