Home إقتصادية فيروس كورونا يصيب قطاع السياحة العالمي في مقتل

فيروس كورونا يصيب قطاع السياحة العالمي في مقتل

410
قطاع السياحة
فيروس كورونا يصيب قطاع السياحة العالمي في مقتل

أدى إنتشار فيروس كورونا لإضطرار العديد من شراكات الطيران إلغاء رحلاتها كما وتخلي العديد من الأشخاص عن خطط السفر الخاصة بهم، مما يشير إلى أن قطاع السياحة والسفر سيكون من أبرز القطاعات المتضررة من هذا الفيروس.

وتسبب الأوبئة خسارة كبيرة للاقتصاد العالمي، إلا أن اللافت هنا أن الجزء الأكبر من هذه الخسائر لا يأتي بسبب الأمراض، وإنما بسبب الخوف والذعر الذي تحدثه.

ويصنف قطاع السياحة والسفر من ضمن أكثر القطاعات تأثراً بفيروس كورونا، بعد أن أدى لتقييد حركة السفر في  بلدان عديدة إضافة لقيام العديد من الأشخاص بإلغاء خطط السفر الخاصة بهم.

ومما أدى لزيادة الأوضاع سوءاً، هو أن هذه الظروف جائت متزامنة مع احتفالات السنة القمرية الجديدة التي كان من المفترض أن تشهد قيام ما يزيد عن 400 مليون صيني بالسفر للاحتفال بهذه المناسبة وغيرهم الكثير.

وبالرغم من التأثر بهذه الاحتفالات، إلا أن أنه يكفي أن هذا الفيروس قد ظهر في الصين التي خرج منها ما يقرب من 150 مليون سائح فقط في عام 2018 وأنفقوا حوالي 277 مليار دولار في مختلف أنحاء العالم.

وفي ذات  الوقت فإن الصين كانت تصنف كرابع أكبر وجهة للسياح بعد كل من فرنسا وإسبانيا والولايات المتحدة، حيث استقبلت في 2018 أكثر من 141 مليون سائح، من ضمنهم أولئك القادمين من هونغ كونغ وتايوان.

واثر كل هذه الأرقام فأصبح من الطبيعي أن يتأثر الاقتصاد الصيني في حال ما استمرت حركة السياحة بالتراجع، خاصة أنها مسوؤلة عن نحو 11 في المئة من الناتج المحلي، ويعمل بها أكثر من 80 مليون شخص بصورة مباشرة وغير مباشرة.

هذا التأثير لا يتوقف على الصين فقط ، فالإقتصاد العالمي يعتمد بصورة أكبر من ذي قبل على إيرادات السياحة التي وصلت في عام 2018 إلى نحو تريليون و700 مليار دولار، كما وتخلق نحو 3189 مليون وظيفة حول العالم.