اتصالات سرية تُجرى تمهيداً لقمة تجمع نتنياهو وولي العهد السعودي بن سلمان

0
26
نتنياهو وولي العهد السعودي
اتصالات سرية تُجرى تمهيداً لقمة تجمع نتنياهو وولي العهد السعودي بن سلمان

أشارت الصحافة الإسرائيلية عن دبلوماسي عربي، حديثه عن وجود اتصالات مكثفة تتم من أجل عقد قمة في العاصمة المصرية القاهرة، تضم كلاُ من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية (خاصة) من خلال موقعها الإلكتروني، أن “وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، يٌجري اتصالات مكثفة بهدف عقد القمة منذ شهور عديدة”.

وقالت الصحيفة عن دبلوماسي عربي لم تكشف عن هويته إلا أن وصفته بـ “الكبير”، حديثه أن “اتصالات مكثفة، تتم بين واشنطن وإسرائيل ومصر والسعودية للتحضير لعقد قمة القاهرة ، في الأسابيع القليلة القادمة”.

وأوضحت الصحيفة، أن القمة المزعومة ” بين بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي من المحتمل أن تتم قبل الانتخابات الإسرائيلية المزمع عقدها في آذار (مارس) القادم”.

ولفت المصدر إلى أن “الإمارات والسودان والبحرين وعُمان، ستكون حاضرة في القمة أيضا”.

واشارت الصحيفة إلى أن الأردن دُعي للمشاركة في القمة، إلا أن الملك عبد الله لم يؤكد مشاركته، لأنه يريد مشاركة وحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القمة، وفق ما ذكرت المصادر.

ولم يأتي على الفور تعليقات فورية من الدول المذكورة سابقاً، بخصوص ما قالته الصحيفة العبرية.

وبينت المصادر ذاتها أن الملك عبد الله يجري اتصالات مع السلطة الفلسطينية بخصوص ذلك، لافتاً إلى أن إسرائيل أبدت موافقة مبدئية على السماح بمشاركة الرئيس محمود عباس في القمة.

بيد أن الصحيفة نقلت عن مسؤول فلسطيني كبير، لم تسمه،  حديثه أن “القيادة الفلسطينية تتشبث بمقاطعة واشنطن وتجميد الاتصالات السياسية مع إسرائيل”.

وكان موقع أكسوس قد نقل في 17 ديسمبر/كانون الأول 2019، نقل، أن اجتماعا ثلاثيا سريا عقد في البيت الأبيض، ضم إسرائيل والإمارات، وأنه يعتبر خطوة من إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب لتقوية العلاقات.

وخلال تقرير له بين الموقع ، أن “الاجتماع الذي تم عقده هو واحد من ضمن سلسلة خطوات من إدارة الرئيس “دونالد ترامب” بهدف تسهيل العلاقات الوثيقة بين (إسرائيل) والدول العربية”.

وتناول اللقاء السري القيام بمناقشة إتفاقية عدم الاعتداء بين الإمارات و(إسرائيل)، وهي خطوة مؤقتة على خط التطبيع الدبلوماسي.

ولفت التقرير إلى أن مستشار الرئيس “ترامب” وصهره “جاريد كوشنر” يؤيدان هذه المبادرة داخل البيت الأبيض.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here