موقع إسرائيلي “محادثات مكثفة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ومصر والسعودية لعقد قمة في القاهرة”

0
129
قمة في القاهرة
موقع إسرائيلي "محادثات مكثفة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ومصر والسعودية لعقد قمة في القاهرة"

قال موقع جويش نيوز سينديكات (JNS) الإسرائيلي في حديثه عن مصادر دبلوماسية عربية رفيعة  المستوى يوم الخميس- أن محادثات مكثفة تتم بين الولايات المتحدة وإسرائيل ومصر والسعودية من أجل عقد قمة في القاهرة ، من المحتمل أن تكون قبل انتخابات 2 مارس/آذار الإسرائيلية، والتي ستكون بمثابة مسرح بهدف عقد اجتماع بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو و الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي .

وذكرت المصادر لصحيفة “إسرائيل اليوم” أن مايك بومبيو، وزير الخارجية الأميركي وفريقه كانوا يتوسطون بين تل أبيب والرياض في الأشهر القليلة الماضية.

وتحدث أحد المصادر “الأيام الأخيرة كانت هناك مناقشات ومداولات مكثفة بين واشنطن وإسرائيل ومصر والسعودية من اجل الترتيب لعقد اجتماع قمة بالقاهرة الأسابيع المقبلة، حتى قبل الانتخابات في إسرائيل. وبغض النظر عن كون مصر البلد المضيف، ستحضره الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية بالإضافة لقبادة الإمارات والسودان والبحرين وعمان”.

وبحسب مصادر عربية أخرى، فقد وجُهت دعوة للأردن أيضا  إلا أن الملك عبد الله يريد أن يحصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على دعوة أيضا.

وقد أخبرت واشنطن عمّان وفقاً للتقرير بأن هذه المحادثات جارية وأن تل أبيب توافق على المشاركة الفلسطينية.

وأوضح الموقع أن مسؤولا كبيراً في السلطة الفلسطينية أكد هذه المعلومات لصحيفة “إسرائيل اليوم” وقال “عباس والقيادة في رام الله ستلتزم بمقاطعة واشنطن وتجميد العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل” في الوقت الحالي.

وعلى حد تعبير هذا المسؤول فقد أخبرت واشنطن الفلسطينيين أن “هذه ستكون على الأرجح فرصة عباس والفلسطينيين الأخيرة من أجل النزول من عليائهم والمشاركة في التطورات الدبلوماسية التي تتكشف في المنطقة”.

من جهتها بينت مصادر اخبارية أن الملك عبد الله يجري اتصالات مع السلطة الفلسطينية بخصوص ذلك، لافتاً إلى أن إسرائيل أبدت موافقة مبدئية على السماح لحضور الرئيس محمود عباس قمة في القاهرة.

وكان موقع أكسوس قد نقل في 17 ديسمبر/كانون الأول 2019، نقل، أن اجتماعا ثلاثيا سريا عقد في البيت الأبيض، ضم إسرائيل والإمارات، وأنه يعتبر خطوة من إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب لتقوية العلاقات.

وخلال تقرير له بين الموقع ، أن “الاجتماع الذي تم عقده هو واحد من ضمن سلسلة خطوات من إدارة الرئيس “دونالد ترامب” بهدف تسهيل العلاقات الوثيقة بين (إسرائيل) والدول العربية”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here