Home إقتصادية سلطنة عُمان تستضيف لقاء اقتصادي بالتعاون مع السفارة التركية بهدف تعزيز التعاون...

سلطنة عُمان تستضيف لقاء اقتصادي بالتعاون مع السفارة التركية بهدف تعزيز التعاون بين البلدين

0
161
السفارة التركية
سلطنة عُمان تستضيف لقاء اقتصادي بالتعاون مع السفارة التركية بهدف تعزيز التعاون بين البلدين

تحدثت سلطنة عُمان عن قيامها بتنظيم غرفة التجارة والصناعة بالعاصمة مسقط وذلك بالتعاون مع السفارة التركية من أجل تعزيز العلاقات بين رجال الأعمال في البلدين.

وكانت وكالة الأنباء العمانية الرسمية، قد قالت يوم الأربعاء، أن “غرفة تجارة وصناعة عُمان قامت بتنظيم لقاء جمع أصحاب الأعمال العمانيين ونظراءهم الأتراك وجاء ذلك لتعزيز التعاون مع السفارة التركية ، وبحث علاقات التعاون بين الجانبين وعرض فرص الأعمال في السلطنة”.

وأوضحت الوكالة أن اللقاء شهد حضور كلاً من سفيرة تركيا لدى عُمان، عائشة سوزين أوسلونر، والرئيس التنفيذي لمركز خدمات الاستثمار بوزارة التجارة والصناعة ،إبراهيم بن سعيد المعمري ، بالإضافة لعدد من أصحاب الأعمال العمانيين والأتراك.

ولفتت إلى أن الغرض من اللقاء هو تقوية وتوثيق العلاقات العمانية التركية في كافة المجالات الاقتصادية.

كما وذكرت أن الوفد التركي الذي حضر هو متخصص في عدد من المجالات تمثلت في: صناعة الخرسانة وآلات ومعدات البناء، فضلاً عن معدات الدعم الأرضي للطائرات، ومعدات سحب المركبات، وايضاُ في قطاع التعدين ومضخات التوربينات وألياف الليزر.

من جهتها أشارت السفيرة أوسلونر، خلال كلمتها الترحيبية، إلى أن السلطنة تنتهج استراتيجية للتنويع الاقتصادي، كما تقوم بتقديم فرصاً وتسهيلات للمستثمرين، وذكرت عدداً من المشاريع والمنجزات الاقتصادية في تركيا.

وأضافت السفيرة أن زيارة الوفد التجاري التركي للسلطنة جائت لتؤكد رغبتهم في تعزيز التعاون التجاري مع نظرائهم من أصحاب الأعمال العمانيين، الذين يسعون إلى استكشاف فرص التصنيع لإنتاج سلع تكون عالية الجودة.

وتابعت أن التجارة الثنائية بين البلدين الصديقين في تطور وزيادة مستمرة، حيث ارتفع حجم التجارة الثنائية بنسبة نحو 8% في 2018، كما وارتفع حجم التبادل التجاري إلى حوالي 490 مليون دولار.

الجدير بالذكر أن تركيا تقوم بتعزيز علاقاتها التجارية والاقتصادية مع عدد من الدول العربية، وخاصة قطر والكويت وعُمان، حيث ارتفعت نسب التعاون مع أنقرة في السنوات الماضية الاخيرة بشكل ملحوظ وذلك في كل المجالات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here