الوفاق الليبية تكشف عن رصدها لوصول طائرتي شحن عسكريتين من الإمارات لقوات حفتر

0
135
طائرتي شحن
الوفاق الليبية تكشف عن رصدها لوصول طائرتي شحن عسكريتين من الإمارات لقوات حفتر

تحدثت قوات حكومة الوفاق الليبية، أمس الجمعة، عن تمكنها من رصد وصول طائرتي شحن عسكريتين، كانتا قد انطلقتا من الإمارات، نحو قاعدة عسكرية تتبع لقوات الجنرال المتقاعد، خليفة حفتر.

وعبر بيان نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” ذكرت قوات الوفاق ، أن طائرتي شحن عسكريتين انطلقتا من داخل قاعدة سويحان العسكرية الجوية في الإمارات، إلى قاعدة عسكرية، جنوب مدينة المرج، شرق ليبيا.

كما وجاء في نص البيان بعض المعلومات عن تسجيل رحلة الطائرتين، كما وأوضح أن أحدهما من طراز “اليوشن” وهو روسي الصنع.

وفي وقت سابق كانت قوات حكومة الوفاق قد أعلنت رصد عدة رحلات طيران شحن عسكرية أجنبية، دخلت المجال الجوي الليبي وهبطت داخل قواعد عسكرية تخضع لسيطرة قوات اللواء خليفة حفتر.

وفي ذات السياق لم يكشف البيان عن طبيعة حمولة الطائرتين، غير أن أبو ظبي تعتبر داعما أساسيا لقوات اللواء المتقاعد حفتر ، الذي يقوم بمحاربة حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم متابعة ورصد طيران شحن عسكري أجنبي داخل المجال الجوي الليبي، والهبوط داخل قواعد عسكرية تحت سيطرة مليشيات “خليفة حفتر”.

وعلى الرغم من أن الإمارات كانت قد وافقت على قرارات مؤتمر برلين، التي صادق عليها مجلس الأمن الدولي ، مسبقاً وبموافقة 14 دولة وتحفظ روسيا ، لكنها تواصل مد وتسليح “حفتر”، بصورة من شأنها تشجيع الأخير على الإستمرار في خرق وقف إطلاق النار وإيغاله في أعمال العنف.

إقرأ المزيد: العفو الدولية تصدر تقريراً يُسلط الضوء على إنتهاكات الإمارات داخليًا وخارجيًا

وبحسب بعض المراقبين، فإن اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا ، لم يكن إلا فرصة للإمارات من أجل مضاعفة حجم الأسلحة الموردة لـ”حفتر” بشكل غير مسبوق، وكأنها تُعد وتجهز لحرب إقليمية ، أكبر وأكثر عنفا وشمولية مما في السابق.

كما وعملت أبوظبي مراراً  على تجنيد مرتزقة أفارقة سواء من “الجنجويد” السودانيين أو من جماعات المعارضة المسلحة في تشاد ودارفور السودانية من أجل إرسالهم للقتال في ليبيا بجانب قوات اللواء خليفة حفتر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here