أمير قطر يأمر بدعم صندوق التقاعد العسكري الأردني وتوفير 10 آلاف فرصة عمل للأردنيين

0
181
صندوق التقاعد العسكري
أمير قطر يأمر بدعم صندوق التقاعد العسكري الأردني وتوفير 10 آلاف فرصة عمل للأردنيين

أمر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني،أمير قطر، بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للأردنيين، إضافةً لدعم صندوق التقاعد العسكري الأردني بمبلغ قدره 30 مليون دولار.

جاء ذلك في أعقاب زيارة أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى عمّان، يوم أمس الأحد، إجتماعه بملك الأردن عبد الله الثاني، حيث شدد الزعيمان على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها.

ووفق ما قالت “وكالة الأنباء القطرية” (قنا) فقد قام أمير دولة قطر بإعطاء توجيهاته بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للمواطنين الأردنيين، فضلاً عن 10 آلاف وظيفة وفرتها الدوحة للأردنيين في فترة سابقة، وايضاً فتح مركز في الأردن لتسهيل ذلك، علاوةً إلى الموافقة على دعم صندوق التقاعد العسكري الأردني بمبلغ حوالي 30 مليون دولار.

كما وتوصلا الطرفان إلى ضرورة تعزيز التعاون المشترك، ولاسيما في مجالات الطاقة والبنية التحتية، والتعليم العالي، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والتدريب في إطار التحضيرات لبطولة كأس العالم، قطر 2022.

وتبعاً لنشرة كانت قد صدرت عن الديوان الملكي الأردني، فقد أجرى الملك عبد الله الثاني والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، في قصر الحسينية مداولات ومناقشات بخصوص العلاقات المتينة بين البلدين، وكيفية توسيع آفاق التعاون بينهما، فضلاُ عن التطورات في المنطقة”​​​.

وخلال مباحثتهم أكد الجانبان “فخرهما بالعلاقات بين البلدين، وحرصهما على النهوض بها في كافة المجالات، وبالتحديد الإقتصادية والاستثمارية منها، وتأكيد على أهمية تفعيل اللجنة العليا الأردنية القطرية المشتركة، والاستفادة من الفرص الكبيرة المتاحة بما يحقق مصالحهما المشتركة”.

إقرأ المزيد:مجلة فرنسية تكشف فضيحة الإمارات بإرسال مدرعات ومعدات عسكرية مغشوشة لدولة مالي

وسلطت المباحثات الضوء على مجمل القضايا الإقليمية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، حيث “تم التأكيد على ضرورة الوقوف بجانب الفلسطينيين ودعمهم من أجل نيل حقوقهم العادلة والمشروعة، وقيام دولتهم المستقلة القابلة للحياة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وعلى أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية”.

والجدير بالذكر أن زيارة أمير قطر إلى الأردن تأتي في إطار جولته العربية، التي ستشمل ايضاً كلاً من دولة تونس والجزائر بغرض تقوية وتعزيز علاقات بلاده مع هذه الدول.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here