محكمة جنح أبو ظبي تحجز 4 قضايا رفعها وسيم يوسف على مواطنين بتهمة القذف والسب

0
108
وسيم
محكمة جنح أبو ظبي تحجز 4 قضايا رفعها وسيم يوسف على مواطنين بتهمة القذف والسب

اتخذت محكمة جنح أبوظبي، أمس الأحد، قراراً بحجز 4 قضايا قام برفعها الداعية المعروف بمواقفه المثيرة للجدل وسيم يوسف، على أشخاص؛ يوجه لهم التهم فيها بسبه وقذفه من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وذلك للحكم في جلسة 4 مارس/ آذار المقبل.

يأتي ذلك خلال نظر المحكمة في 5 قضايا قام وسيم يوسف برفعها حيث حجزت المحكمة على 4 قضايا للحكم وقررت تأجيل نظر الدعوى الخامسة إلى جلسة 8 مارس/آذار؛ وذلك لتغيب المتهم، بسبب ارتباطه بمهمة عمل خارج الدولة، بعدما قدم المحامون ما يثبت ذلك.

وكان قد حضر الجلسة 21 محاميا متطوعا للدفاع عن المتهمين، بالإضافة لـ 4 محامين عن الشاكي “وسيم يوسف”.

من جهتهم دفع محامو المتهمين، بعدم جواز نظر الدعوى؛ بسبب انها رفعت بعد مرور المدة القانونية على حق التقاضي، والتي تصل لـ 3 أشهر، كما دفعوا بحق المتهمين في انتقاد ما يأتي مخالفاً لعقيدتهم.

كما وأكد دفاع المتهمين على “كيدية الاتهامات، وعدم وجود سابق معرفة بينهم وبين الشاكي”، لافتين إلى أن “آلاف الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي من داخل وخارج الإمارات انتقدت وتصدت لأفكاره”.

وتابع “وسيم يوسف” قام بإنتقاء البعض منهم و”حرر في حقهم دعاوى قضائية؛ بسبب مكانتهم الإجتماعية”.

تجدر الإشارة إلى أن عدد قضايا ”السب والقذف“ المرفوعة من قبل وسيم يوسف، ضد مواطنين ومقيمين في الإمارات بلغت 19 قضية، يتهمهم خلالها بسبه وقذفه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وتم إصدار أحكام غيابية في ثلاث قضايا منها ضد متهمين غادروا الدولة، في حين لا تزال 16 قضية منظورة أمام محكمة جنح أبوظبي.

وكان إمام مسجد الشيخ زايد في أبوظبي وسيم يوسف قد تعرض لوابل من الشتائم (قبل إعفائه) ، نتيجة حديثه عن “صحيح البخاري” فضلاً عن مواقفه وتفسيره للأحاديث النبوية، بالاضافة لمدحه بناء مجمع الديانات السماوية، الذي يشمل معبداً يهودياً وكنيسة للمسيحيين ومسجداً للمسلمين، ومن المقرر اكتماله في عام 2022.

وقال “يوسف” وقتها أنه تقدم بـ 163 بلاغا على حسابات في “تويتر”.

كما وقال يوسف خلال تغريدة سابقة على صفحته الرسمية  بموقع “تويتر”: “صبرت كثيرا لكنهم تمادوا للأسف، مارسوا أشد أنواع التنمر وسوء الأدب والشتائم، لهذا أقسم بالله لن أتنازل عن حقي … والقضاء بيننا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here