وقف لإطلاق النار بين قوات الإحتلال الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة

0
77
الفلسطينية
وقف لإطلاق النار بين قوات الإحتلال الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة

بدورها وبعد يوم من التصعيد صرحت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها قد أنهت “ردها العسكري” على إسرائيل.

وأطلقت وكانت المقاومة الفلسطينية قد قامت بإطلاق عشرات القذائف والصواريخ نحو البلدات الإسرائيلية، خلال ردها على استشهاد اثنين من كوادر سرايا القدس سقطا في قصف إسرائيلي استهدف دمشق.

في المقابل قال الجيش الإسرائيلي أن خمسين قذيفة أُطلقت من غزة باتجاه بلدات إسرائيلية، و”تم اعتراض ما يقارب 90% منها”، بينما دوت صفارات الإنذار جنوبي مدينة عسقلان وسُـمع صوت انفجارات هناك بحسب بعض المصادر.

بدوره قرر بنيامين نتنياهو،  رئيس الوزراء الإسرائيلي مساء الإثنين الاستمرار بقصف قطاع غزة.وذلك عقب  مشاورات أمنية مع القادة الأمنيين والعسكريين، قائلاً عبر تويتر “سنواصل ضرب غزة إلى أن نستعيد الهدوء”.

وبحسب القناة “13” الإسرائيلية.فقد ذكر الجيش الإسرائيلي أنه نفذ هجمات جديدة الاثنين ضد بعض المواقع التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في غزة،

على الجانب الاخر تحدثت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على لسان فوزي برهوم  أن توسيع إسرائيل لهجماتها على قطاع غزة، سيتم مواجهته بمقاومة لم تعهدها من قبل وعليها تحمل عقبات ذلك.مضيفاُ بأن ما نفذته”المقاومة الباسلة” من رد على جرائم الاحتلال الصهيوني يأتي ضمن إستراتيجية الفهم الموحد لدى فصائلها جميعا، بأن الدم الفلسطيني خط أحمر ولا يمكن تجاوزه، وأن العدو الصهيوني ينبغى أن يدفع ثمناً لجرائمه وانتهاكاته.

وتابع برهوم “لسنا هواة حروب غير أننا نقاوم ونكافح دفاعا عن شعبنا ومن أجل حريته وصون كرامته وإنهاء الاحتلال”

الجدير بالذكر أن هذه التطورات قد جائت بعد ليلة من التوتر الشديد، قصف الجيش الإسرائيلي خلالها العشرات من المواقع الفلسطينية في قطاع غزة.

وقد قامت سلطات الاحتلال بفتح الملاجئ وتعليق الدراسة في البلدات الحدودية بعد سقوط قذائف صاروخية من شمالي القطاع يوم الاثنين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here