السلطات السعودية تقرر تعليق الدخول لأراضيها للعمرة بسبب فيروس كورونا

178
فيروس
السلطات السعودية تقرر تعليق الدخول لأراضيها للعمرة بسبب فيروس كورونا

قررت السلطات السعودية، فجر اليوم الخميس، القيام  بتعليق الدخول إلى أراضيها لأغراض تأدية العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف وذلك بصورة مؤقتة،  في إطار بعض الإجراءات الاحترازية للحيلولة دون وصول فيروس “كورونا” المستجد إلى المملكة.

وعبر بيان رسمي لها قالت وزارة الخارجية السعودية أنها علقت الدخول إلى أراضيها بالتأشيرات السياحية للقادمين من دول يشكل انتشار فيروس كورونا منها خطراً، بحسب بعض المعايير التي تحددها الجهات الصحية المتخصصة في البلاد.

بالإضافة لقرار السلطات السعودية تعليق استخدام المواطنين السعوديين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي بطاقة الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة.

ووفق ذات المصدر يتم إستثناء السعوديون الموجودون في الخارج إذا كان خروجهم من المملكة ببطاقة الهوية الوطنية، ومواطنو دول مجلس التعاون المتواجدين داخل المملكة في الوقت الحالي ويرغبون في العودة إلى دولهم، إذا كان دخولهم ببطاقة الهوية.

وأوضحت السعودية أن كل هذه الإجراءات مؤقتة، وتخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المختصة، مؤكدة دعمها لكافة الإجراءات الدولية المتخذة للعمل دون  انتشار الفيروس.

تجدر الإشارة إلى أن فيروس كورونا كان قد ظهر في الصين أول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان وسط البلاد، غير أن بكين قامت بالكشف عنه في وسط يناير الماضي.

بدورها أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي واسع من أجل مواجهة تفشي الفيروس، الذي صنفته بأنه “وباء”، والذي سرعان ما انتشر لاحقاً في عدد من البلدان، وهذا ما أدى لوجود حالة من الرعب سادت العالم أجمع.

وكانت 8 دول عربية حتى اللحظة قد أعلنت عن انتشار الفيروس لديها ومن ضمن هذه الدول 4 خليجية؛ وهي: البحرين، الإمارات، الكويت وعُمان، بالإضافة إلى كلاً من العراق ولبنان ومصر والجزائر، وسط تخوف وتحذيرات من انتشاره بشكل أوسع.

الجدير بالذكر أنه وبالرغم من انتشاره بما يزيد عن 40 دولة حتى هذا الوقت ، ووصول عدد الإصابات في الصين وخارجها لحاجز 82 ألفاً، من ضمنهم 2804 حالات وفاة؛ إلا أن هانز كلوج ، مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا،  دعا الجميع  إلى عدم الخوف والقلق من تفشي هذا الفيروس.