Home الخليج العربي الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبدالله يصف اتفاق واشنطن وطالبان في الدوحة بالانتصار...

الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبدالله يصف اتفاق واشنطن وطالبان في الدوحة بالانتصار لدبلوماسية قطر

198
عبد الخالق
الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبدالله يصف اتفاق واشنطن وطالبان في الدوحة بالانتصار لدبلوماسية قطر

تحدث الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله ، بخصوص توقيع الاتفاق بين حركة طالبان، والحكومة الأمريكية في الدوحة، ووصفه بأنه انتصار للدبلوماسية القطرية.

ومن خلال تغريدة له على حسابه بتويتر قال عبدالله، أن الاتفاق كان من المفترض أن يعقد في دولة خليجية أخرى.

وأضاف: “ولو تم ذلك لأُعتبر انتصارا مميزاً لدبلوماسيتها، ولأنه تم برعاية قطرية، فهو انتصار للدبلوماسية القطرية، وبالتبعية هو انتصار للدبلوماسية الخليجية”.

وتسببت تغريدة عبد الخالق عبد الله بإثارة ردود فعل واسعة، حيثث تعرض للهجموم من قبل مغردون سعوديون وإماراتيون، الذين شككو في جدية الاتفاق، وطول أمده.

في حين اعتبر مغردون أن الاعتراف بأهمية الدوحة، وثقلها السياسي، أمر لا بد منه، لافتين إلى أن هذا الأمر ينقص السعودية والإمارات، من أجل إنهاء الخلاف الخليجي مع قطر.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة وحركة طالبان، كانتا قد وقعتا في العاصمة القطرية الدوحة، اتفاق سلام يوصف بـ”التاريخي”، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي بالإضافة لمنظمة التعاون الإسلامي والدول المجاورة لأفغانستان.

ومن الجانب الأمريكي وقع الإتفاق مبعوث البيت الأبيض لعملية السلام في أفغانستان، أما من حركة طالبان فقد وقع القيادي ملا عبد الغني بارادار.

 

من جهته علق الإعلامي القطري البارز جابر الحرمي على تغريدة عبد الخالق عبد الله، بعد محاولته التقليل من وساطة الدوحة التي أفضت إلى اتفاق تاريخي بين حركة طالبان الأفغانية والولايات المتحدة الأمريكية.حيث وجه الحرمي في رده رسالة محرجة، كتب فيها: “أنتم تجّار حروب، وصانعو أزمات، وداعمو انقلابات عسكرية، وزارعو شبكات وخلايا تجسس.. تنكرون ذلك؟”.

واصل الحرمي: “ثم الآن تتحدثون عن أن إنتصار الدبلوماسية القطرية هو انتصار للدبلوماسية الخليجية.. وأنتم تحاصرون قطر.. ما هذا التناقض؟َ!”.