رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك ينجو من محاولة اغتيال في الخرطوم

385
عبدالله حمدوك
رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك ينجو من محاولة اغتيال في الخرطوم

تحدث التلفزيون السوداني ومصدر في مجلس الوزراء اليوم الاثنين عن تعرض رئيس الوزراء عبدالله حمدوك لمحاولة اغتيال استهدفت موكبه في العاصمة الخرطوم، لكنه نجا منها

 

وحدث تفجير عند حوالى الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي، في حي الواحة بمنطقة الخرطوم بحري شمال الخرطوم.
وكانت بعض مواقع التواصل الاجتماعي قد قامت بنشر مقاطع مصورة بعد الحادث، الذي أكده لاحقاً علي بخيت، مدير مكتب رئيس الوزراء، عبر منشور له على صفحته الشخصية في “فيسبوك”، قال فيه إن عربة رئيس الوزراء تعرّضت لتفجير، و”الحمدلله لم يصب أحد بسوء”.

وإلى هذه اللحظة لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن محاولة الإغتيال الفاشلة، كما لم تتضح بعد إذا كان هناك جرحى في صفوف مرافقي حمدوك أم لا.

وأعلن التلفزيون السوداني إن “رئيس الحكومة عبد الله حمدوك بصحة جيدة، وهو في مكان آمن بعد تعرضه لمحاولة اغتيال فاشلة”، مبيناً أن رئاسة الحكومة ستصدر بيانًا حول تفاصيل الحادث، كما أفادت الإذاعة السودانية الرسمية بإجلاء حمدوك إلى مكان آمن بعد محاولة الاغتيال التي استهدفته بالخرطوم.

ومن خلال تصريحات له قال والي الخرطوم من مكان الحدث أن موكب حمدوك تعرض لمحاولة تفجير عن بعد، وأكد أن صحته جيدة، وأن السلطات السودانية لديها عدد من  المشتبهين بالحادثة.

بدورها أكدت سكرتيرة حمدوك، داليا الروبي للإذاعة السودانية الرسمية أن رئيس الوزراء الان بصحة جيدة.

كما وتناولت بعض وسائل الإعلام السودانية أن محاولة الاغتيال وقعت عند مرور موكب حمدوك بمنطقة “كبري كوبري” شمال شرقي العاصمة السودانية الخرطوم.

في حين قال أحد شهود العيان إن عددًا من السيارات قد تعرضت للضرر  جراء الانفجار، كما لم يتضح بعد ما إذا كان هناك ضحايا أو جرحى جراء الانفجار

أقرأ المزيد:المفكر الكويتي عبد الله النفيسي يمثُل أمام محكمة الجنايات في قضية “الإساءة للإمارات” وتضامن من المغردون

وعبر صفحتها على فيسبوك كتبت زوجة عبدالله حمدوك “محاولة تفجير سيارة حمدوك قبل دقائق. حمدوك بخير ولم يصب. شيء واحد يجب أن يعلمه الجبناء.. إذا ذاهب حمدوك سيأتي الف حمدوك من بعده. هذه الثوره لن تتوقف”.