السلطات القطرية تعلن تعليق تأشيرات دخول القادمين من بعض الدول الأوروبية

184
تأشيرات
السلطات القطرية تعلن تعليق تأشيرات دخول القادمين من بعض الدول الأوروبية

اتخذت السلطات القطرية، اليوم السبت، قراراً بتعليق إصدار تأشيرات الدخول الفورية لحاملي الجنسيات من بعض الدول أوروبية، ضمن إجراءاتها المواصلة لتقليص انتشار فيروس “كورونا الجديد”.

وعبر بيان له نشر على موقع تويتر تحدث مكتب الاتصال الحكومي القطري، أن قرار تعليق تأشيرات الدخول يشمل كافة حاملي جنسيات إيطاليا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا والقادمين منها.

ولفت إلى أن هذا القرار جاء “في إطار الإجراءات الاحترازية للحول دون تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، اعتباراً من 15 مارس وحتى إشعار آخر”.

وبين أن القرار لايشمل “مواطني هذه الدول من حاملي تصاريح الإقامة، على أن يخضعو لإجراءات الحجر الصحي المعمول بها في الدولة، لمدة 14 يوماً”.

كما وذكر مكتب الاتصال الحكومي في قطر ايضاَ قيامه بتعليق دخول القادمين من السودان سواء لحاملي سمات الدخول أو حتى تصاريح الإقامة.

وكانت وزارة الصحة القطرية قد أعلنت في وقت سابق من اليوم ، تسجيل 17 إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، ليصل بذلك إجمالي المصابين به إلى 337.

ومن خلال بيان نشرته الوزارة على صفحتها الرسمية، قالت أن الحالات الجديدة ترتبط بالحالات التي تم اكتشافها سابقاً بين العمالة الوافدة ممن هم في الحجر الصحي. وقد تم إدخال الحالات المصابة الجديدة إلى العزل الصحي التام، وهم يتمتعون الان بصحة جيدة جداً، ويتلقون الرعاية الصحية اللازمة.

وأشارت الوزارة  إلى أن الجهات المختصة في الوزارة تقوم بتوسيع دوائر البحث وإجراء الفحوصات اللازمة لكل من كان على تواصل مع الحالات مؤكدة الإصابة.

تجدر الإشارة إلى أن أن الفيروس الغامض كان قد ظهر بالصين أول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان ، غير أن بكين كشفت عنه بصورة رسمية في منتصف يناير الماضي.

واليوم أصبح الفيروس ينتشر في أكثر من نصف دول العالم، إلا أن غالبية وفياته وحالات الإصابة موجودة في الصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا ؛ حيث وصل عدد المصابين نحو 150 ألفاً، بالإضافة إلى وجود أكثر من 5600 وفاة.

وارتفعت نسب الانتشار في دول الخليج مع التوسع في نتشاره في دولة إيران، نتيجة وقوعها على الضفة المقابلة للخليج العربي بالإضافة لوجود حركة تنقل واسعة معها.