الرئيس الإسرائيلي يقرر منح بني غانتس فرصة تشكيل الحكومة

259
غانتس
الرئيس الإسرائيلي يقرر منح بني غانتس فرصة تشكيل الحكومة

تحدث رؤوفين ريفلين ، الرئيس الإسرائيلي بإنه قرر منح رئيس ائتلاف “أزرق أبيض” بني غانتس الفرصة الأولى من اجل تشكيل حكومة جديدة، بعد انتخابات ثالثة غير حاسمة هذا الشهر، وذلك بعد مشاورت أجراها مع كل الأحزاب المنتخبة في الكنيست.

وكان ريفلين، قد التقى الأحد، في إطار اجتماعات موجزة تماشيًا مع إجراءات لمكافحة كورونا، بكافة ممثلي الكتل السياسية التي تجاوزت نسبة الحسم في الانتخابات الأخيرة ، من أجل الاستماع إلى توصياتها بخصوص تكليف رئيس الحكومة الجديد.

تجدر الإشارة إلى أن بنيامين نتنياهو ، رئيس الحكومة المنتهية ولايتها ولا خصمه غانتس، لم يتمكنوا من الحصول على أغلبية 61 مقعداً وهي اللازمة لتشكيل الحكومة بعد الانتخابات الثالثة في غضون عام، والتي أقيمت في الثاني من الشهر الحالي

يذكر أن القائمة المشتركة، والتي تمثّل تحالف الأحزاب العربية الرئيسية في الكنيست فضلًا عن الحزب الشيوعي، كانت قد أوصت بالإجماع هذه المرة بتكليف غانتس بتشكيل الحكومة المقبلة.
يشار إلى أن لقائمة العربية المشتركة زالتي تعتبر اليوم القوة الثالثة في البرلمان مع 15 مقعدا، وزعيم حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، المناهضان لنتنياهو، لا تجمع أي أرضية مشتركة تقريبا.

بدوره قال رئيس القائمة، أيمن عودة، أثناء لقائه ريفلين الأحد: “إذا ما كان غانتس يريد تشكيل حكومة وسط يسار فنحن نوصي بتكليفه”.

أما أفيغدور ليبرمان فقد قال خلال اجتماعه مع غانتس “نؤيد بيني غانتس لسبب بسيط للغاية.. قلنا في الانتخابات السابقة إن أهم شيء هو منع إجراء انتخابات رابعة”.

وكان غانتس، ووفق بيان الرئيس الإسرائيلي، قد تحصل على توصية 61 نائبًا في الكنيست الجديد، يمثّلون أعضاء تكتله “أزرق أبيض” (33 نائبًا)، وستّة من أصل سبعة أعضاء في تكتل “العمل – غيشير -ميريتس”، بالإضافة  لأعضاء حزب “يسرائيل بيتينو” (7 نواب)، الذي يترأسه أفيغدور ليبرمان، علاوة عن أعضاء القائمة المشتركة (15 نائبًا).

وفي سياق منفصل أرجأت المحكمة المركزية في القدس امس الأحد أولى جلسات بدء محاكمة نتنياهو والتي كانت مقررة الثلاثاء، وذلك نتيجة تفشي فيروس كورونا.