Home رئيسي فيروس كورونا يتسبب بمغادرة ملكة بريطانيا قصر باكنغهام

فيروس كورونا يتسبب بمغادرة ملكة بريطانيا قصر باكنغهام

257
ملكة بريطانيا
فيروس كورونا يتسبب بمغادرة ملكة بريطانيا قصر باكنغهام

تحدثت صحيفة “ذا صن” البريطانية، السبت، أن ملكة بريطانيا إليزابيث قامت بمغادة قصر باكنغهام نتيجة وجود مخاوف من الإصابة بفيروس كورونا، حيث تزايد عدد الوفيات في البلاد السبت ليبلغ 21 حالة.

وتابعت الصحيفة أن الملكة إليزابيث والتي تبلغ من العمر (93 عاما) نُقلت من قصر باكنغهام (وسط لندن)، الذي يحتوي هلى عددا كبيرا من الموظفين بالمقارنة بالقصور الملكية الأخرى، إلى قلعة وندسور (غربي لندن) من أجل سلامتها.

وأشارت الصحيفة عن مصدر ملكي حديثه أن ملكة بريطانيا “بصحة جيدة، غير أنه يعتقد أنه من الأفضل نقلها. فالكثير من موظفيها يشعرون بالذعر بعض الشيء بسبب فيروس كورونا المستجد”.

وأوضح ذات المصدر: “القصر كان يستضيف سيلا مستمرا من الزوار، بمن فيهم السياسيون والشخصيات البارزة من جميع أنحاء العالم”، مشيرا إلى أنه “لا توجد مخاوف محددة أو حالات إيجابية للفيروس حتى الآن، لكن لا أحد يريد أن يخاطر”.

تجدر الإشارة إلى أن ملكة بريطانيا إليزابيث كانت قد أرجأت، كإجراء “احترازي”، لقاءاتها المقررة، الأسبوع القادم، في قصر بكنغهام، كما أجّل ابنها تشارلز أيضا جولة كانت مقررة، الأسبوع القادم، إلى كل من البوسنة وقبرص والأردن.

وتذكر الصحيفة إن هناك خطط جاهزة من أجل وضع الملكة والأمير فيليب (98 عاما) في الحجر الصحي في قصر ساندرينغهام، أحد القصور التابعة للملكة إليزابيث، إذا انتشر الفيروس.

وفي نفس الإطار، تستعد حكومة بوريس جونسون البريطانية، التي وجهت لها الانتقاد بسبب بطئها في التعامل مع تفشي كورونا المستجد، من أجل اتخاذ إجراءات منع التجمعات الحاشدة. موضحاً أنه يعتمد على العلم في خطته للتعامل مع الأزمة.