وزير الخارجية الأمريكي يتهم روسيا بالضلوع بقتل عشرات الجنود الأتراك بإدلب ويؤكد دعم بلاده لتركيا

0
141
الجنود الأتراك
وزير الخارجية الأمريكي يتهم روسيا بالضلوع بقتل عشرات الجنود الأتراك بإدلب ويؤكد دعم بلاده لتركيا

تحدث مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي عن أن روسيا قامت بقتل العشرات من الجنود الأتراك أثناء حملاتها العسكرية في إدلب  شمال غرب سوريا، مشدداً على اًأن بلاده تقف إلى جوار تركيا وتدرس اتخاذ بعض التدابير الإضافية من أجل تقديم الدعم لها.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى الخارجية الأميركية، قال مايك بومبيو أن هجمات النظام السوري بدعم من روسيا والمليشيات الإيرانية على إدلب تسببت بتهجير حوالي مليون مدني من ديارهم.

كما وأشار بأن هجمات قوات النظام السوري وحلفائه استهدفت المدنيين والبنى التحتية في إدلب، وتابع بالقول “نؤمن بأن روسيا قتلت عشرات الجنود الأتراك خلال هذه الهجمات”، إلا أنه لم يذكر أين ومتى سقط هؤلاء الجنود الأتراك قتلى.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا كانت قد قالت في 27 فبراير/شباط الماضي أن ضربة جوية نفذتها قوات النظام السوري أدت إلى لسقوط ما يزيد عن 34 قتيل من الجنود الاتراك .


 وشدد وزير الخارجية الأميركي بوميو على موقف الولايات المتحدة بالوقوف إلى جانب تركيا العضو في حلف الناتو، مؤكدا أن واشنطن ستواصل التفكير في منح أنقرة دعما إضافيا. مجدداً دعوات بلاده للتوصل إلى حل واتفاق سياسي للأزمة السورية.

من ناحية أخرى، كشف بومبيو عن توقيع بلاده عقوبات جديدة على مسؤولين سوريين، من ضمنهم وزير الدفاع السوري علي أيوب حيث اتهمه بتقويض هدنة تم التوصل إليها سابقا في إدلب.

أقرأ المزيد: الأمم المتحدة تطالب السلطات الإماراتية بالتحقيق بالانتهاكات المهينة بحق المعتقلات

وأضاف وزير الخارجية الأميركي أن “أعمال أيوب المتعمدة منذ ديسمبر/كانون الأول حالت دون احترام وقف إطلاق النار داخل سوريا”.

الجدير بالذكر  أن إدلب تتعرض لقصف شديد من قبل القوات السورية والطائرات الروسية منذ حوالي أربعة أشهر، مما تسبب في مقتل مئات المدنيين بالإضافة لإجبار ما يقرب من مليون على الفرار باتجاه الحدود التركية.

وكانت روسيا قد وقعت اتفاقا مع تركيا لانهاء القتال في ادلب حيث اعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بداية الشهر الحالي أن مسؤولين أتراكا وروسا توصلوا بدرجة كبيرة لاتفاق بشأن تفاصيل وقف لإطلاق النار في منطقة إدلب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here